الجمعة 22 أكتوبر 2021
مجتمع

هيئة الدار البيضاء تقرر الانسحاب من جمعية هيئات المحامين بالمغرب

هيئة الدار البيضاء تقرر الانسحاب من جمعية هيئات المحامين بالمغرب جانب من مشاركة هيئة الدار البيضاء في انتخابات تشكيل جمعية هيئات المحامين بفاس
بالأغلبية العددية قرر أعضاء مجلس هيئة المحامين بالدار البيضاء الانسحاب من جمعية هيئات المحامين بالمغرب.
وعلمت جريدة "أنفاس بريس"، أن  التوجه العام للاجتماع الذي تم عقد يوم الخميس 25 مارس 2021، بالدار البيضاء بمقر هيئة العاصمة الاقتصادية برئاسة النقيب الطاهر موافق، كان يسير في اتجاه أخذ موقف مما جرى في الاجتماع الأخير لجمعية هيئات المحامين بالمغرب المنعقد بفاس يوم 20 مارس 2021، سواء خلال انتخاب رئيس الجمعية أو أعضاء المكتب، حيث لم يتم التصويت على أي من مرشحي هيئة الدار البيضاء الثلاثة، عبد المجيد مطهر ونعمان صديق وعمر ازوكار، والذين قدموا ترشيحاتهم على التوالي لمسؤولية الشؤون الاجتماعية والشؤون الثقافية وشؤون التمرين.
وأضافت مصادر "أنفاس بريس"، أن بعض أعضاء مجلس هيئة الدار البيضاء كانوا يدفعون في اتجاه تعليق العضوية في الجمعية في حين كان الاتجاه العام بقيادة النقيب موافق يسير نحو الانسحاب وهو ما أسفر عنه الاجتماع.
واعتبر مصدر الجريدة أن ما وقع في فاس يعد تحالفا موجها ضد هيئة الدار البيضاء بما تمثله من قوة عددية تعادل ثلث المحامين بالمغرب، وتاريخيا، حيث ترأست هذه الهيئة لست مرات جمعية المحامين، وكانت عضويتها شبه دائمة في مكتبها.
وأسرت نفس المصادر، أن أعضاء هيئة الدار البيضاء التي تملك لوحدها 22 صوتا، صوتت للنقيب عبد الواحد الأنصاري، رئيسا للهيئة رفقة بعض الهيئات، مقابل التصويت لأعضائها المرشحين في مكتب الجمعية، لكن وقع "الخذلان" بتعبير مصدرنا، إلى جانب أن هيئات الشمال، ردت الصاع صاعين لهيئة الدار البيضاء التي لم تصوت لمرشحها في الرئاسة النقيب كمال المهدي.

وستعود جريدة "أنفاس بريس" لمزيد من التفاصيل وتداعيات هذا الانسحاب الذي يعد سابقة في تاريخ مهنة أصحاب الجبة السوداء