السبت 8 مايو 2021
مجتمع

حالة سكر طافح في دورة المجلس البلدي بالقصر الكبير !

حالة سكر طافح في دورة المجلس البلدي بالقصر الكبير ! دورة سابقة للمجلس البلدي بالقصر الكبير
يشرف المجلس البلدي بالقصر الكبير على انتهاء ولايته، وهو ما يتطلب من كل مجلس ترابي، أن يقدم الحصيلة للمواطنين والمواطنات من أجل محاكمة التجربة لتأسيس ثقافة المحاسبة والمراقبة لمؤسسات موكول إليها تدبير الشأن العام.
لكن الذي حدث في الدورة الاستثنائية للمجلس البلدي بالقصر الكبير الأربعاء 10مارس 2021 على الساعة العاشرة صباحا هو حضور منتخب من فريق الحركة الشعبية (الفريق الأغلبي المسير )، في حالة سكر طافح بدت عليه من خلال حديثه المتداخل ورائحة الكحول التي عبقت فضاء الدورة، وهو الأمر الذي دفع منسق فرق المعارضة للتدخل وتنبيه الرئاسة إلى هذا السلوك.
وطالب المتدخل من الباشا، الذي حضر الدورة، تحمل مسؤوليته في هذه النازلة، الأمر الذي دفع الرئاسة إلى طرد المنتخب المتهم وتعويضه بآخر.
لكن الأمور لم تقف عند هذا الحد، إذ انسحب فريق العدالة والتنمية بإحدى عشر من أعضائه، احتجاجا على هذا السلوك المهين لمؤسسة دستورية المفترض فيها إعطاء القدوة. وتقول الإخبار الواردة من عين المكان أن باشا المدينة بادر بإخبار عامل الإقليم بالنازلة فيما ضجت المواقع الالكترونية ووسائل التواصل الاجتماعي وتناقلت الواقعة بالكثير من الاستهجان.
وتقول الإخبار المتابعة للواقعة أن هناك محاولة لتطويق النازلة بادعاء صاحبها المرض. لكن الرأي العام المحلي والإقليمي، ينتظر إجراء يعيد للمجالس المنتخبة ما يليق بها من الاحترام المفترض، كون هذه الواقعة تزيد من نفور الناس من العمل السياسي.