الثلاثاء 11 مايو 2021
مجتمع

القنصل العام للولايات المتحدة الأمريكية في زيارة تاريخية لأكاديمية التعليم بمراكش

القنصل العام للولايات المتحدة الأمريكية  في زيارة تاريخية لأكاديمية التعليم بمراكش صورة تذكارية للقنصل العام لورانس راندولف ومدير الأكاديمية مولاي أحمد الكريمي

قام القنصل العام للولايات المتحدة الأمريكية بالمغرب لورانس راندولف ووفد هام مرافق له بها بعد زوال يوم الجمعة 5 مارس 2021 بزيارة إلى مقر الأكاديمية الجهوية للتربية والتكوين لجهة مراكش آسفي للتباحث والاطلاع على وتيرة تنفيذ وتحقيق أهداف مشروع التعليم الثانوي، والذي يندرج ضمن الميثاق الثاني للتعاون بين المملكة المغربية والولايات المتحدة الأمريكية.

وتوجه وفد القنصل العام ومدير الاكاديمية ومسؤولين عن وكالة حساب تحدي الألفية بالمغرب وممثل عن وزارة التربية الوطنية ورئيس الفيدرالية الوطنية لجمعيات الآباء الى إعدادية المنصور الذهبي المتواجدة بتراب مقاطعة المدينة للاطلاع على الحصيلة المرحلية لتنفيذ مختلف مكونات مشروع التعليم الثانوي، والذي يندرج ضمن الميثاق الثاني كعينة عن المؤسسات التي استفادت من هدا المشروع.

ويذكر أن مشروع التعليم الثانوي، الذي رصد له غلاف مالي قدره 112 مليون دولار، يهدف إلى تحسين جودة وملاءمة برامج التعليم الثانوي (الإعدادي والـتأهيلي) وضمان الولوج المتكافئ إلى هذا التعليم. كما يندرج تنزيل هذا المشروع في إطار التعاون الوثيق مع وزارة التربية الوطنية، وذلك في انسجام مع مقتضيات القانون الإطار 51-17 المتعلق بمنظومة التربية والتكوين والبحث العلمي.

وبالمناسبة أكد مولاي أحمد الكريمي مدير الأكاديمية الجهوية للتربية والتكوين لجهة مراكش آسفي أن حدث استقبال القنصل العام للولايات المتحدة الأمريكية، يشكل لحظة تاريخية بامتياز بالنسبة لأكاديمية مراكش ومناسبة تعكس عمق وتجدر العلاقات المتميزة بين المغرب والولايات المتحدة الأمريكية،  معربا عن ارتياحه وارتياح جميع الأطر التعليمية للدفعة القوية التي أعطاها مشروع التعليم الثانوي  للمؤسسات التعليمية المستفيدة منه على مختلف المستويات وكذلك القيمة المضافة للبرنامج على البنية التحتية والمردودية والرفع من مؤشرات النجاح.