الأربعاء 21 إبريل 2021
مجتمع

معتقل ضمن أحداث "اكديم ازيك" يخوض إضرابا كاذبا عن الطعام وأسرته تسعى إلى التصعيد

معتقل ضمن أحداث "اكديم ازيك" يخوض إضرابا كاذبا عن الطعام وأسرته تسعى إلى التصعيد شهداء الواجب الذين قتلوا في أحداث إكديم إيزيك بالعيون
أكدت اللجنة الجهوية لحقوق الانسان الرباطـ ـ سلا ـ القنيطرة على أن الوضع الصحي لمحمد أمين هدي، الذي يقضي عقوبته بالسجن المحلي تيفلت2، على خلفية أحداث "اكديم ازيك"، عادي.
وحسب مصادر "أنفاس بريس" فإن وفد اللجنة الحقوقية، وضمنه طبيب، زار المعتقل هدي، واطلع على الوثائق والسجلات واللقاء مع المعني بالأمر، وتبين للوفد أنه لم يقم بإشعار إدارة المؤسسة السجنية بإضرابه عن الطعام، وبقي بزنزانته التي يتوفر فيها على عدة مواد غذائية عاينها الوفد الزائر، كما أنه كان يتسلم وجباته الغذائية بشكل دائم. 
وقد تم فحصه من قبل الطبيب عضو الفريق الزائر بالاطلاع على ملفه الطبي، وفحصه سريريا.
وتفاعلا مع مطالب محمد أمين هدي، فإن اللجنة الجهوية لحقوق الانسان أوصت بدراسة إمكانية ترحيله الى مؤسسة سجنية أخرى.
يذكر أن المندوبية العامة لإدارة السجون وإعادة الإدماج  أوضحت أنه بتاريخ فاتح مارس 2021 وبمجرد وصول عائلة السجين المذكور إلى السجن المحلي تيفلت 2 باشرت إدارة المؤسسة في إعداد الترتيبات اللازمة من أجل تمكينهم من الاستفادة من الزيارة العائلية، إلا أنهم رفضوا التقيد بالإجراءات والتدابير الوقائية والاحترازية المعمول بها في ظل جائحة كورونا والمطبقة على جميع أقارب النزلاء بالمؤسسات السجنية، مصرين على الزيارة بشكل مباشر دون فاصل زجاجي. وقد أفهمتهم إدارة المؤسسة أن من شأن إجراء زيارتهم بشكل مباشر مع السجين المعني تهديد سلامة سجناء المؤسسة السجنية وأنه لا يمكنها لهذه الاعتبارات السماح لهم بذلك، وفي اليوم الموالي تم استقبالهم بمقر الإدارة المركزية وتم التوضيح لهم مرة أخرى أن الإجراءات المعمول بها سارية على جميع السجناء بمختلف المؤسسات السجنية بدون استثناء، ورغم ذلك رفضوا إجراء الزيارة وأصروا على أن يكون ذلك دون التقيد بالإجراءات الوقائية.
واوضحت المندوبية أن المعنيين بالأمر حرصوا على افتعال مشكل وهمي وتوهيم الرأي العام بأن إدارة المؤسسة المعنية منعتهم من الزيارة أكثر مما حرصوا على زيارة قريبهم السجين.