الأربعاء 3 مارس 2021
فن وثقافة

البرنوصي: محمد شروق يحارب السرطان بمؤسسة التفتح الفني والأدبي الأمل

البرنوصي: محمد شروق يحارب السرطان بمؤسسة التفتح الفني والأدبي الأمل خلال اسضافة ورشة الإعلام المدرسي الزميل محمد شروق
بمناسبة اليوم العالمي للسرطان، استضافت ورشة الإعلام المدرسي بمؤسسة التفتح الفني والأدبي الأمل مديرية سيدي البرنوصي الدار البيضاء يوم الأربعاء 17 فبراير 2021 الإعلامي محمد شروق صاحب كتاب (أنا والسرطان)، ورئيس جمعية (نحن والسرطان) في حوار مفتوح حول موضوع (السرطان والإعلام).
افتتح اللقاء الذي نظم في قاعة العروض بمؤسسة الأمل بكلمة ترحيبية ألقتها نور البوعمراوي باسم كل زميلاتها وزملائها في ورشة الإعلام المدرسي التي يؤطرها الأستاذ منير باهي، رحبّت فيها بالضيف الذي بات اسمه معروفا كرمز من رموز مواجهة السرطان؛ الإعلامي محمد شروق، وبمرافقيه عضوي مكتب جمعية (نحن والسرطان) إبراهيم أديف وخديجة وزروال. لينطلق الضيف في حديثه عن مرض السرطان، وما يثار حوله من معلومات خاطئة تجعله مصدر رعب للمصابين به ولعائلاتهم، ملفتا الانتباه إلى ضرورة تغيير نظرتنا إلى هذا المرض (الجبان) كما سمّاه، لأن هذه هي أول خطوة لقهره.
وبعد هذه المقدمة، أخذ الحاضرون من أعضاء ورشة الإعلام الكلمة بالتناوب ليطرح كل منهم سؤالا على الضيف، أجاب عنه واحدا تلو الآخر في تفاعل تلقائي سلس جعل الموضوع يتجه إلى الحديث عن تجربة محمد شروق الشخصية مع المرض. ولقد استطاع بطريقة سرده، ونبرة صوته، وتعبيراته الحركية، وتحركه في القاعة أن يشد انتباه (الصحفيين الصغار)، وأن يوظف ذلك في الإعلاء من قيم الصبر والعزيمة والتفاؤل والتضامن وحب الخير وإسعاد الآخر، كقيم تعلّمها من هذه التجربة الصحية، وعليهم أن يتبنوها في كل تجارب الحياة، بما فيها حياتهم الدراسية التي تواجههم فيها أحيانا صعوبات، ستتلاشى أمام صبرهم وعزيمتهم وإصرارهم على النجاح.
وأنهى محمد شروق هذا الحوار بالتعبير عن إعجابه بالمتعلمات والمتعلمين الحاضرين، وثقتهم بأنفسهم. كما نوه بحسن إصغائهم ورزانة حديثهم، متمنيا لهم كل التوفيق والنجاح. لينتهي اللقاء الذي امتد ساعة ونصف بكلمتين مقتضبتين لعضوي جمعية (نحن والسرطان)، وكلمة شكر باسم المديرية الإقليمية سيدي البرنوصي ألقاها رئيس مصلحة الشؤون التربوية بالمديرية الإقليمية سيدي البرنوصي، أشار فيها إلى أهمية مثل هذه اللقاءات في تطوير ملكات ومهارات التلاميذ، منوها بالرسالة النبيلة التي يواصل الإعلامي محمد شروق حملها في الحرب على السرطان. كما أثنى في كلمته على مستوى أعضاء ورشة الإعلام المدرسي، وعلى حسن تأطيرهم، وحرصهم الواضح على الاستفادة والتعلم.
عن: ورشة الإعلام المدرسي ـ مؤسسة الأمل