الأحد 26 سبتمبر 2021
اقتصاد

أحيزون: "اتصالات المغرب" حافظت على قدرتها على التكيف مع الظروف التي فرضتها الأزمة الصحية

أحيزون: "اتصالات المغرب" حافظت على قدرتها على التكيف مع الظروف التي فرضتها الأزمة الصحية عبد السلام أحيزون، رئيس الإدارة الجماعية لاتصالات المغرب
حققت مجموعة اتصالات المغرب رقم معاملات قدره 36769 مليون درهم بزيادة قدرها 0.7٪ (-0.8٪ على أساس قابل للمقارنة).
وساهمت الزيادة في مبيعات الفروع الدولية "موف أفريكا" التابعة للمجموعة و الصبيب العالي الثابت في المغرب في تعويض التباطؤ في أنشطة الهاتف المحمول في المغرب، الذي تأثر بالبيئة التنافسية.
وبمناسبة الإعلان عن النتائج المالية، صرح عبدالسلام أحيزون، رئيس مجلس الإدارة الجماعية لاتصالات المغرب قائلا:"خلال سنة 2020 أعلنت مجموعة اتصالات المغرب عن نتائج تشغيلية توافق الأهداف المعلن عنها، و بفضل الجهود المستمرة الرامية إلى التحكم في التكاليف والإبداعات المتعددة، حافظت الشركة على هوامشها. ما يبرز مرونتها وقدرتها على التكيف مع الظروف التي فرضتها الأزمة الصحية والاقتصادية غير المسبوقة.
في المغرب، يضيف أحيزون، ورغم الأزمة والضغوط التنافسية، عززت الاستثمارات المنجزة على مستوى خدمات الصبيب الجد عالي موقع الصدارة الذي تحتله المجموعة ومكانتها كشركة رائدة.
على الصعيد الدولي ، اختارت المجموعة الجمع بين مختلف الفروع تحت هوية مرئية مشتركة « موف أفريكا » والتي تعكس دينامية النمو التي أبانت عنها هذه الفروع، كما أن المجموعة استمرت في تنزيل رقمنة الخدمات التي أثبتت فعاليتها في مواجهة الإكراهات التي فرضتها الجائحة".
زبناء المجموعة
نمت قاعدة زبناء المجموعة بنسبة 8.1٪ في عام 2020 ، لتصل إلى ما يقرب من 73 مليون زبون، وذلك بفضل نمو عدد زبناء موف أفريكا والخطوط الثابتة في المغرب.
النتيجة الصافية – حصة المجموعة
انخفضت النتيجة الصافية المعدلة حصة المجموعة بشكل طفيف بنسبة % 0,4على أساس قابل للمقارنة.
الاستثمارات
تم تكييف الاستثمارات باستثناء الترددات والتراخيص، التي انخفضت بنسبة % 38,3على مدار السنة ، في سياق الأزمة الصحية وتوجيهها نحو دعم الطلب القوي على الولوج إلى الأنترنت الثابت ودعم نمو حركة البيانات و جودة الخدمة. وتمثل هذه الاستثمارات 9% من رقم المعاملات ، وهو مستوى يتماشى مع الهدف المعلن عنه للسنة.
الأحداث البارزة للربع الأخير
في المغرب، تضع الوكالة الوطنية لتقنين المواصلات إطار عمل متعدد السنوات لمعدلات إنهاء المكالمات الخاصة بالنقال والثابت، مما يعني خفض أسعار خدمات النقال بنسبة 35 %لاتصالات المغرب مقابل % 25 %بالنسبة لـ "أورانج" 22 %لـ "إنوي" الإبقاء على عدم التماثل.
في موريتانيا، حصلت موريتيل على رخصة الجيل الرابع بمبلغ إجمالي قدره 124مليون درهم.
تم إطلاق العلامة التجارية "موف أفريكا" فاتح يناير 2021 ومن خلالها ، كما تم إدراج الشركات العشر التابعة لمجموعة اتصالات المغرب المتواجدة ( بموريتانيا، بوركينا فاسو ، الغابون ، مالي ، الكوتديفوار ، البنين، التوغو، النيجر ، جمهورية إفريقيا الوسطى و تشاد) تحت هوية مشتركة.
المغرب
عرفت أنشطة المجموعة في المغرب انخفاضا بنسبة 3,7 المائة في رقم المعاملات مقارنة سنة 2019 التي تأثرت بشكل خاص بآثار الجائحة على أنشطة النقال ، والتي عوضتها جزئيًا الدينامية القوية للثابت والأنترنت. كان هذا التغيير أكثر وضوحا في الربع الأخير من السنة، ولا سيما بسبب انخفاض أسعار إنهاء المكالمات التي دخلت حيز التنفيذ فاتح دجنبر 2020.
 
النقال
في نهاية سنة 2020 بلغ عدد زبناء النقال( 19,5 ) مليون زبون، بانخفاض بنسبة % 2,8خلال سنة واحدة. تراجع رقم معاملات النقال بنسبة % 6,5مقارنة بالفترة نفسها من سنة 2019 ليصل إلى 13351 مليون درهم. تحت تأثير جائحة كورونا و البيئة التنافسية.
 
الثابت والأنترنت
حافظت قاعدة زبناء الثابت على ديناميتها الجيدة، بحيث عرفت نموا بنسبة % 6,6لتصل إلى 2مليون خط، وتضم قاعدة زبناء الصبيب العالي 1,7مليون مشترك ، بزيادة %.10,4.
تواصل أنشطة الهاتف الثابت والأنترنت في المغرب تحسين أدائها وإنجاز رقم مبيعات قدره 9517 مليون درهم ، بزيادة قدرها 2,8 %مقارنة بسنة 2019وقد ازداد هذا النمو خلال الأشهر الثلاثة الأخيرة من السنة، بفضل الإقبال الكبير على عروض الألياف البصرية وخدمة ADSL.