الخميس 29 يوليو 2021
مجتمع

تنسيقية الكرامة للأساتذة الباحثين توجه رسالة إلى الوزير أمزازي.. هذه تفاصيلها

تنسيقية الكرامة للأساتذة الباحثين توجه رسالة إلى الوزير أمزازي.. هذه تفاصيلها سعيد أمزازي، وزير التعليم
وجه المكتب الوطني لتنسيقية الكرامة للأساتذة الباحثين، رسالة إلى سعيد أمزازي، وزير التربية الوطنية والتكوين المهني والتعليم العالي والبحث العلمي، تضمنت" طلب تحسين الوضعية المادية للأساتذة الباحثين" في ما يلي نص الرسالة:
سلام تام بوجود مولانا الإمام
السيد معالي وزير التربية الوطنية والتكوين المهني والتعليم العالي والبحث العلمي.
للمرة الثانية ونيابة عن الأساتذة الباحثين بالمؤسسات الجامعية وبمراكز مهن التربية والتكوين وبمؤسسات التعليم العالي غير التابعة للجامعات الذين أجمعوا من خلال تنسيقية الكرامة المستقلة للأساتذة الباحثين بالمغرب على ضرورة الزيادة في أجورهم لتحسين وضعيتهم المادية التي لم تعد تتناسب بالمطلق مع الدور المحوري والحيوي للأستاذ الباحث داخل منظومة التعليم العالي والبحث العلمي،ومع الشواهد العلمية التي استغرق تحصيلها ما يقارب نصف عمر الأستاذ.
السيد معالي الوزير،إن تشرفكم بتقلد مهام الأستاذية إلى جانب زميلكم تحت إشرافكم المكلف بالتعليم العالي يؤهلكما لا ريب من أن تكونوا الأكثر وعيا ودراية بمرارة معاناة الأستاذ الباحث،والأكثر تعاطفا معه. فلايخفى على معاليكم أن راتب الأستاذ الباحث وطبيعة التعويضات وطبيعة النظام الأساسي لا يساهمون ولايرقون نهائيا لغاية تشجيع وتجويد البحث العلمي. ولاشك أنكم تعلمون أن الوضعية المادية للأستاذ الباحث ظلت مجمدة زهاء عقدين من الزمن، بل تعرضت لاقتطاعات متتالية مما أثر سلبا على الوضعية الاعتبارية والمادية للأستاذ الباحث الشيء الذي مس بكرامته ومكانته الاجتماعية،وهو واقع يتناقض مع ما ينبغي أن يتبوأه من مكانة داخل المجتمع باعتباره قدوة للأجيال.
السيد معالي الوزير،
نخبركم أن تجاهلكم لمدة طويلة لملف تنسيقية الكرامة المستقلة للأساتذة الباحثين بدعوى ان الوزارة تتعامل مع الممثلين النقابيين على المستوى الوطني هو أمر لم يعد مقبولا مع ما تعرفه الهياكل النقابية المحلية والجهوية من غليان مما لا ينقل لكم الصورة الحقيقية لواقع الأستاذ الباحث بالمغرب. ،وبصفتكم السيد الوزير المحترم وصيا على القطاع ومسؤولا عن مشاكل أهم مكونات منظومة التعليم العالي والبحث العلمي وهم الأساتذة الباحثون نعيد تذكيركم بسياقات تأسيس هاته التنسيقية المباركة وبمطالبها :
أولا: أمام إلحاح واستعجالية مطلب الأساتذة الباحثين للزيادة في الأجور، باشرت لجنة تحضيرية أعمالها التحضيرية لتتوج بعقد جمع عام تأسيسي يوم 10 مارس 2019أسفر عن ميلاد تنسيقية الكرامة المستقلة للأساتذة الباحثين بالمغرب ذات المطلب الوحيد وهو تحسين الوضعية المادية والاعتبارية للأساتذة الباحثين.
ثانيا:لقد أسسنا مطلبنا المشروع والعادل بالإجماع داخل عريضة ورقية تحمل توقيع زهاء ثلاثة آلاف أستاذة وأستاذ باحث وبالاستناد على معطيات علمية اجتماعية واقتصادية دونناها لكم داخل مذكرة ترافعية وأخرى تقنية، وكل هذا تجدونه داخل ملف التنسيقية الذي سلمه لكم ممثلي التنسيقية مباشرة مرتين وقبله وضعناه بديوانك دون أن يلقى منكم الموضوع أي اهتمام،
وتعلمون معاليكم أن عدم التلاؤم المطلق بين أجر الأستاذ الباحث والدور المحوري والحيوي الذي يطلع به داخل منظومة التعليم العالي والبحث العلمي؛يعيق أي إصلاح مرتقب بهدف تجويد البحث العلمي...وحري بكم أن تجعلوا تجويد الوضعية المادية والمعنوية للأستاذ الباحث ضمن أولويات أجرأة الإصلاح وتفعيله.
ثالثا: ندعوكم ونلتمس منكم السيد الوزير أن تكونوا في مستوى انتظارات الأساتذة الباحثين لهذا الوطن بشكل شمولي وليس فئوي، ليكونوا شعلة وطاقة للتنمية البشرية وللتنمية المستدامة لوطننا الحبيب التي تراهنون عليها من خلال الإصلاح المرتقب.
رابعا: انطلاقا من الصلاحية القانونية التي تتمتعون بها بصفتكم وزيرا وصيا على القطاع ننتظر منكم التفاعل المستعجل مع مطلب تحسين الوضعية المادية والاعتبارية والمجتمعية للأساتذة الباحثين وبأية آلية من شأنها أن تفضي إلى الزيادة الوازنة في أجر الأساتذة الباحثين، بما من شأنه ضمان كرامتهم وتعويضهم عن ضرر التجميد لأكثر من عشرين سنة مما جعل رتبة أجورهم تنزلق من الرتبة الرابعة إلى الرتبة 54.
خامسا : نخبركم السيد الوزير مسبقا بالرفض القاطع لأي نظام أساسي لا يحقق الارتقاء بالوضع المجتمعي للأستاذة والأستاذ الباحث بالمغرب؛
سادسا: نخبركم كذلك رفض المكتب الوطني لتنسيقية الكرامة المستقلة للأساتذة الباحثين الانخراط في أية عملية تهم تنزيل الإصلاح البيداغوجي المتمثل في نظام البكالوريوس في ظل تغييب إصلاح الوضعية المادية للأساتذة الباحثين؛
سابعا : نطلب منكم دعم المكتب الوطني للتنسيقية في قضية الترافع على مطلب إعفاء تعويضات البحث العلمي من الضريبة على الدخل كجزء من المطلب الذي تأسست عليه التنسيقية خصوصا وانه سبق لكم أن تعهدتم لنا داخل البرلمان المغربي بدعمنا في هدا الملف ،وذلك عبر المبادرة باقتراح مشروع تعديل في الموضوع داخل مشروع القانون المالي المقبل وسنذكركم بالموضوع في وقته.
ثامنا : علاقة بالبيان الأخير للتنسيقية نخبركم بان هاته الأخيرة لن نتوقف على الدفاع على حق الأساتذة الباحثين في الكرامة بكل الوسائل النضالية المشروعة والراقية، ونحملكم كامل المسؤولية عن المماطلة والتسويف.
بناء على ما تقدم نطلب منكم السيد الوزير وللمرة الثانية وعلنا تحديد موعد للالتقاء بكم ودون جاحة لوقفة احتجاجية ثالثة أمام وزارتكم الوصية على القطاع.
وفي الختام تقبلوا السيد الوزير المحترم-فائق احترام وتقدير كل الأستاذات والأساتذة الباحثين داخل تنسيقية الكرامة المستقلة للأساتذة الباحثين.