الجمعة 23 إبريل 2021
مجتمع

ائتلاف اليوسفية: قناة " الـشرور" الجزائرية تكشف الإنهيار النفسي والعقلي للنظام الجزائري

ائتلاف اليوسفية: قناة " الـشرور" الجزائرية تكشف الإنهيار النفسي والعقلي للنظام الجزائري قناة الصرف الصحي "الشروق" تابعة لعسكر الجزائر
عبر بلاغ ائتلاف اليوسفية للتنمية عن استيائه الشديد جراء الفعل المشين الصادر من قناة الشروق الجزائرية التي تعبر عن حقد متغول ودفين يجهز على رسالة الإعلام وأخلاقيات مهنة الصحافة كما هي متعارف عليها دوليا .
وأكد ائتلاف اليوسفية أن "حجم الإساءة لرموز المملكة ، ولمشاعر الشعب المغربي لا تعدو أن تكون إساءة إلى النظام الجزائري الذي يسخر مثل هذه القناة لتنفيذ أجندة بائدة انكشفت فضائحها، وزادت من حجم الاستياء الداخلي الذي تعرفه بلاد الجزائر، وجعل مثل هذا الإعلام الفاقد للمصداقية يعيش العزلة و الامتعاض واتساع دائرة الاستهجان".
واعتبر البلاغ، أن "حجم الإساءة التي حاولت قناة الشروق تمريرها في حق رمزية بلاد المغرب بتاريخها العريق، كأقدم ملكية في العالم زادت من حجم الالتفاف والارتباط بين كافة مكونات الشعب المغربي و مؤسساته بالنظام الملكي".
ويرى ائتلاف اليوسفية للتنمية ـ حسب البلاغ ـ ، توصلت جريدة "أنفاس بريس" بنسخة منه، أن حجم السعار الذي أصاب النظام الجزائري وإعلامه الذي يدور في فلكه، ويحجب التمظهرات المجتمعية العميقة التي يعيشها، عزلة النظام العسكري بشعب الجزائر، هي تأكيد على أن هذا النظام "الفاقد للشرعية الشعبية يعيش انكسارات الدبلوماسية على عدة مستويات وواجهات، ناجمة عن الانتصارات الدبلوماسية القوية التي يقودها عاهل البلاد على عدة واجهات افريقية ودولية".
وأكد البلاغ على أن " الاعتراف الأمريكي بالسيادة المغربية على جميع أقاليمه الصحراوية والانتصارات الاقتصادية التي جعلت المغرب واجهة للاستثمارات الواعدة ، وتحرير معبر الكركرات ، وكذا قدرات المغرب في مواجهة جائحة وباء كورنا، وتوفير اللقاح كأول بلد إفريقي وعربي لعموم الشعب المغربي بالمجان، كلها دلالات على حجم الانهيار النفسي والعقلي الذي أضحى يعيشه النظام الجزائري على جميع المستويات، والذي يبحث عن المزيد من ضياع الفرص على الشعب الجزائري في تمديد الصراع الوهمي الذي لازال يصرف عليه ثروات بلاد الجزائر" .
وشدد بلاغ الإئتلاف على أن "الإعلام المأجور الذي تمثله قناة الشروق الجزائرية سيظل مرهون لأجندة العسكر وليس لخدمة رسالة الإعلام المتحضر" .
وسجل البلاغ بفخر واعتزاز حجم الالتفاف الوطني لعموم الشعب المغربي بكافة مكوناته حول عاهل البلاد وعلى الإجماع الوطني حول الدفاع عن حوزة البلاد و الاستمرار في الانتصارات الدبلوماسية التي يقودها الملك محمد السادس على عدة واجهات والانكباب على معالجة تحديات التنمية والارتقاء بمسار بلادنا لتكون ضمن الدول الصاعدة.