الأربعاء 28 يوليو 2021
سياسة

بنطلحة يخاطب قناة الشروق الشاردة: ما أبْعدَ السماء عن نباح الكلاب !

بنطلحة يخاطب قناة الشروق الشاردة: ما أبْعدَ السماء عن نباح الكلاب ! الملك محمد السادس، والدكتور محمد بنطلحة الدكالي
حول التطاول المقيت وسفاهة القناة الرسمية "الشروق" التابعة للمخابرات الجزائرية، في تعاطيها بأسلوب حقير مع قضايا المغرب؛ ومع الملك كرمز للمغرب والمغاربة؛ كتب الدكتور محمد بنطلحة الدكالي، أستاذ علم السياسة بجامعة القاضي عياض بمراكش، لـ "أنفاس بريس"، الورقة التالية:

في الوقت الذي تعاني منه جارتنا الجزائر أزمة مركبة بشكل خنق اقتصاد البلاد الذي يعاني من تبعية مفرطة لعائدات المحروقات، التي تشكل 93 في المائة من مداخيل البلاد من النقد الأجنبي، وفي ظل ضغط الأزمة الاقتصادية والاجتماعية والسياسية التي اضطرت معها حكومة عيد العزيز جراد تقليص الإنفاق الحكومي بواقع خمسين في المائة، وتجميد عدد من المشاريع لمواجهة الأزمة الخانقة التي تعيشها الجزائر، حيث أن هناك عجزا تاريخيا في الموازنة العامة فاق 22مليار دولار،وسط علامات استفهام حول السبل والبدائل  التي ستواجه بها الحكومة الجزائرية هذه الوضعية البئيسة، حيث  يطرق الاقتصاد الجزائري أبواب المنطقة الحمراء، بعد أن كشف صندوق النقد الدولي أرقاما صادمة وأكد أن درجة الخطورة بلغت ذروتها في ضوء تراجع صادرات النفط بنسبة 41 في المائة عام 2020 ،مما تخنق اقتصاد البلاد وجعلها تعيش أزمة اقتصادية ،نتج عنها ارتفاع مخيف للعاطلين عن العمل وغلاء في الأسعار وندرة حتى في أبسط المنتوجات الاستهلاكية، مما جعل الشعب الجزائري الشقيق يعيش الجوع والحرمان،كما  حرك هذا الوضع  القوى الحية والجماهير المقهورة لتقوم بحراك شعبي يطالب بالتغيير الديمقراطي وبالحق في دولة مدنية تستند الى المؤسسات ،وتقطع مع حكم عصابة الجنرالات التي أوصلت الجزائر الشقيقة إلى الحضيض....قلت، وبناء على ماسبق، كنا ننتظر من قناة عمومية جزائرية رسمية تدعى "الشروق" ممولة من جيوب دافعي الضرائب الجزائريين،أن تتناول بالتشريح هاته الأزمة الخانقة،وتبحث عن  سبل الخروج منها وعن المسببات التي أوصلت جيراننا الأشقاء إلى هاته الكارثة، حيث يتم هدر مال الشعب الجزائري الشقيق في تفاهات  بلا حسيب ولارقيب...لأننا نجد أن ازيد من  500مليار دولار قد تبخرت وراء حلم مرضي توسعي ، وملايير الدولارات التي أنفقت على سلاح الخردة والذي فضحهم  وتبين أنه حتى في استعراضاتهم المسرحية والبهلوانية يستعينون بخبراء أجانب لتشغيله....!!أواه كم أنتم تافهون أيها الصغار… أواه كم أصبحتم مسخرة يا من تتوهمون أنكم الأنف الذي لايضعف ولا يلين...فلتستعينوا بخبراء في التسيير والتدبير لعلكم تفلحون...لقد جيشتم أشباه إعلاميين من اجل تضليل الرأي العام الوطني والدولي وتصدير الأزمة وإيهام الشعب الجزائري المغلوب على أمره أن هناك عدوا خارجيا يتربص بكم...الإعلام رسالة وقضية ومبدإ وأخلاق،أما قنواتكم الفضائحية فهي تنهل من قاموس حقير لايليق بشعب أبي تجمعنا معه روابط شتى..لقد كان بإمكان القناة المسماة الشروق والتي فضل أسلوب المسخرة،أن تكون جريئة في طرحها لبعض المواقف المضحكة والمبكية في نفس الآن،كأن تستضيف أحد ولاة نعمتها من الجنرالات وتستفسره عن تأثير نقص الحليب والخبز على الأجيال الصاعدة!؟

وكيف تؤثر العقد النفسية الناتجة عن  الحقد والحسد على أدمغة صانعي القرار...على أدمغة صانعي القرار الجزائري!؟.....أما وأن تتجرأ القناة  على شخص الملك الذي يحظى بالتقدير والإحترام، وتتطاول على ثوابت ومقدسات المملكة المغربية التي تجر وراءها خمسة عشر قرنا من الحضارة والتاريخ ..لعمري أن ذاك يبين مدى الخبث والحقارة والدناءة التي يتسم بها الخط التحريري لهذه القناة.

إن المغرب القوي بثوابثه وتاريخه أقوى مما تتوهمون، وبرنامج تافه كالذي تطبخون   لن يوصلكم إلى ماتطمحون!!...لن تنال منا هلوساتكم وشطحاتكم لأنه.. وببساطة ما أبعد السماء عن نباح الكلاب...!