الجمعة 23 إبريل 2021
سياسة

المعارضة تُشهر غضبها على أغلبية "البيجيدي" بمجلس الرباط

المعارضة تُشهر غضبها على أغلبية "البيجيدي" بمجلس الرباط المعارضة بمجلس الرباط تحتج عن عدم ولوج مستشاري "البيجيدي" القاعة

يتوفر مجلس الرباط على 88 مستشارا، ولكي يكتمل النصاب وجب تجاوز 44 من الحاضرين، وهذا ما لم يتحقق خلال الدورة العادية (فبراير 2021)، والتي كان من المقرر عقد واحدة من محطاتها يوم الأربعاء 3 فبراير2021. لكن، أغلبية العدالة والتنمية، المسيرة للمجلس، والمتكونة من 39 مستشارا، رفضت ولوج القاعة، وهو رد فعل مقصود تجاه الجناح المعارض.

 

موقف مستشاري "البيجيدي" هذا أثار غضب المعارضة التي وجهت لهم انتقادات شديدة على مسمع من الجميع، متهمة إياهم بالعمل على عرقلة مشاريع تخدم الساكنة؛ مضيفة أن قرار رفضهم عقد هذه الدورة ما هو إلا موقف سلبي يرتبط بالمسار الفاشل الذي ميز الولاية الحالية لمجلس الرباط، والتي كانت أغلبيتها المسيرة من حزب العدالة والتنمية.