الأحد 19 سبتمبر 2021
اقتصاد

بانشطار المنخرطين.. ودادية "أطلنتيك بيتش" ببنسليمان تُصبح بـ "رأسين"

بانشطار المنخرطين.. ودادية "أطلنتيك بيتش" ببنسليمان تُصبح بـ "رأسين" من وقفة احتجاجية للمنخرطين بالودادية

كان الرأي العام بإقليم بنسليمان قد توقع حدوث انفراج الأزمة المعقدة التي أحاطت بالسير العادي للودادية السكنية "أطلنتيك بتيش" منذ ثلاث سنوات، مباشرة بعد تمتيع الرئيس نوفل الورادي بالسراح المؤقت، إلا أن المفاجأة كانت أكبر من كل التوقعات حيث تم انتخاب رئيس آخر من قبل فئة من المنخرطين، ليجد الرئيس الأول نفسه أمام إشكالية قانونية تتشكل حول من له شرعية تحمل مسؤولية رئاسة الودادية السكنية "أطلنتيك بيتش"...

 

وهكذا عمد الرئيس المستفيد من السراح المؤقت إلى حشد مجموعة هامة من المنخرطين يعتبرون من أتباعه، فجددوا ثقتهم فيه. لتصبح الودادية بمجموعتين من المنخرطين، لكل مجموعة رئيس: مجموعة احتجت أمام باشوية المنصورية تطالب بمحاسبة الرئيس الورادي واستكمال المشروع؛ ومجموعة احتجت أمام محكمة الاستئناف نادت بشرعية الرئيس الورادي، وأنه مؤهل لاستكمال المشروع.

 

أمام هذا الإشكال العويص، يبقى القضاء من جديد هو المؤهل للحسم في هذا الصراع المتجدد، ويبقى القضاء أيضا هو صاحب الفصل في مختلف الصراعات ومسايرة المشروع تحت مراقبة قضائية لغاية إنصاف أكثر من 1200 منخرط وجدوا أنفسهم ضحية نصب واحتيال بمبالغ مالية ضخمة، والمشروع متوقف منذ ثلاث سنوات.