الأحد 28 فبراير 2021
مجتمع

المؤتمر الوطني الاتحادي يؤسس فرعه بالكارة

المؤتمر الوطني الاتحادي يؤسس فرعه بالكارة خلال المؤتمر التأسيسي
أصدر حزب المؤتمر الوطني الاتحادي، الذي تم تأسيس فرع له بمدينة الكارة، بلاغ صحفيا، توصلت "أنفاس بريس" بنسخة منه، جاء فيه:
 
في إطار تقوية البنية التنظيمية لحزب المؤتمر الوطني الاتحادي، شهدت مدينة الكارة يوم السبت 16 ماي 2021 ، حدثا سياسيا وتنظيميا كبيرين، حيث أشرف أعضاء المكتب السياسي لحزب المؤتمر الوطني الاتحادي ( حمد ماكري، يوسف بوشواطة) على فعاليات الجمع العام التأسيسي للفرع المحلي للحزب بمدينة الكارة ، والذي انعقد تحت شعار " من أجل رؤية جديدة لتدبير الشأن العام المحلي " بحضور أعضاء اللجنة التحضيرية ومجموعة من المناضلين والمناضلات .
افتتحت أشغال هذا الجمع العام التأسيسي بكلمة الأخ رشيد رزقي منسق اللجنة التحضيرية ، الذي رحب في بداية كلمته بأعضاء المكتب السياسي وكذا بكل المناضلين والمناضلات ، مبرزا حجم القناعة والحاجة التي دفعت مجموعة من الغيورين على المدينة إلى ضرورة الانخراط في العمل الحزبي والسياسي في إطار حزب وطني تقدمي حداثي يساري عتيد هو حزب المؤتمر الوطني الاتحادي الذي يعتبر أحد مكونات فيدرالية اليسار ، حيث أن تأسيس هذا الحزب بمدينة الكارة يتضمن رسالة مفادها دعوة كل الفعاليات الشريفة والنزيهة إلى الإنخراط الايجابي في المشروع المجتمعي لفيدرالية اليسار الديمقراطي بكل مكوناتها، هذا العرض السياسي الجديد الذي يستجيب لطموحات الشعب المغربي . كما واصل الأخ رشيد رزقي كلمته بالإشارة إلى أن تأسيس هذا الحزب انطلق من قناعة ورغبة محلية هدفها القطع مع كل أشكال الفساد والفراغ السياسي المهول الذي طال المدينة منذ سنين .
أما الإخوة أعضاء المكتب السياسي للحزب فقد نوهوا بهذه المحطة التنظيمية التي ستمكن الحزب من تعزيز وجوده بهذه المدينة المناضلة والعتيدة ، كما ركزوا في كلمتهم التوجيهية على أن هذه المناسبة ستمكن الحزب من بناء تعاقد جديد مع ساكنة المدينة وفعالياتها مبرزين في ذات الوقت أهم المحطات النضالية التي طبعت مسيرة الحزب خلال السنوات الأخيرة .
وفي ختام كلمتهم قدموا عرضا لأهم مضامين القانون الأساسي والداخلي للحزب .
بعد ذلك فتح نقاش عام شارك فيه معظم المناضلين والمناضلات، حيث تمحور النقاش حول الأوضاع السياسية الراهنة التي تعرفها البلاد ومواقف الحزب وبرامجه النضالية، ليتم بعد ذلك تناول القضايا والمشاكل التي تعاني منها ساكنة المدينة على مستوى مختلف القطاعات والمجالات (الصحة، التعليم، الفلاحة، البطالة، الثقافة، الرياضة ...) حيث قدم المتدخلون في هذا الصدد عدة اقتراحات وحلول لتجاوز هذه المشاكل والمعيقات التي تؤرق بال الساكنة ، كما تم الاتفاق على تحضير برنامج عمل محلي يضم رؤى وتصورات الحزب لتحريك عجلة التنمية على كافة الأصعدة ، كما تم التأكيد على ضرورة تقوية التواجد الحزبي على مختلف الواجهات النضالية، ونهج أسلوب القرب في التواصل مع المواطنين والمواطنات .
وفي أجواء أخوية مفعمة بالدلالة والرمزية تم انتخاب المكتب المحلي لحزب المؤتمر الوطني الاتحادي بمدينة الكارة على الشكل التالي :
- رشيد رزقي الكاتب المحلي للحزب
- المهدي قنفوح النائب الأول
- خديجة الشامخ النائبة الثانية
- عبد الواحد عسال أمين المال
- رشيد صادق نائب الأمين
- المستشارون : عزيز عمرو / مصطفى بلصفر / نسرين الغلاوي / عبد القادر برني
وفي اختتام أشغال هذا الجمع العام التأسيسي أعلن جميع المناضلين والمناضلات على انتمائهم الصادق لهذا الحزب الصامد والمناضل ، كما أعلن الجميع تشبثهم بمبادئه وبرامجه مؤكدين التزامهم بمواقفه وتنفيذ قراراته وتوجهاته على مستوى المدينة سواء تعلق الأمر بالنضال على مستوى الواجهة النقابية والجمعوية أو تعلق الأمر بالمشاركة في مختلف الاستحقاقات الانتخابية.