الأحد 19 سبتمبر 2021
مجتمع

القيادي بحزب "المصباح" الشوباني أمام محكمة جرائم الأموال بفاس..إقرأ التفاصيل

القيادي بحزب "المصباح" الشوباني أمام محكمة جرائم الأموال بفاس..إقرأ التفاصيل الحبيب الشوباني
عرضت الفرقة الجهوية للشرطة القضائية المكلفة بالجرائم المالية بولاية أمن فاس، ملف الحبيب الشوباني، رئيس مجلس جهة درعة تافيلالت، والقيادي بحزب العدالة والتنمية، على أنظار نائب الوكيل العام للملك المكلف بجرائم الأموال لدى محكمة الاستئناف بفاس، بعد انتهاء الفرقة المذكورة من الأبحاث التمهيدية، والإستماع لكل الأطراف المعنية.
وللإشارة فأن الوكيل العام للملك لدى استئنافية فاس، كان قد أعطى تعليماته للشرط القضائية، من أجل فتح تحقيق في الاختلالات المالية التي شابت تدبير مجلس جهة درعة تافيلالت منذ تشكيله سنة 2015، وذلك على ضوء ما جاء في شكاية توصل بها من طرف فرق المعارضة بمجلس الجهة.
وبناء على تعليمات النيابة العامة المختصة، استمعت فرقة الشرطة القضائية المكلفة بجرائم الأموال خلال البحث التمهيدي لرئيس الجهة، الحبيب الشوباني، كما استمعت إلى اثنين من نوابه، واحد عن حزب الحركة الشعبية، الذي كان مكلفا بصفقة اقتناء حافلات النقل المدرسي بمبلغ ستة ملايير سنتيم، وآخر برلماني سابق عن حزب العدالة والتنمية.
وذكرت المصادر أن المعارضة وضعت شكاية لدى النيابة العامة منذ 15 يناير 2018، وأحالها الوكيل العام للملك على الفرقة الوطنية للشرطة القضائية، وقد تضمنت الشكاية جملة من الخروقات والاختلالات تتعلق بصرف المال العام، من بينها تعويضات التنقل ونفقات الإطعام، استفادت منها جمعيات رياضية بطرق ملتوية عن طريق شركة في ملكية رئيس جماعة ينتمي إلى حزب العدالة والتنمية، لأن ميزانية الجهة لا تتضمن نفقات تتعلق بنقل الفرق الرياضية، وتم تمرير هذه الصفقة تحت غطاء نقل الضيوف، وكذلك صفقة اقتناء حافلات النقل.