الأربعاء 28 يوليو 2021
رياضة

مستشارون ببلدية بنسليمان يتبرؤون من 200 مليون مخصصة لفريق رياضي

مستشارون ببلدية بنسليمان يتبرؤون من 200 مليون مخصصة لفريق رياضي فريق حسنية بنسليمان (أرشيف)

بعث سبعة مستشارين من المجلس البلدي لبنسليمان برسالة لرئيس المجلس البلدي، بهدف إدراج بعض النقط التي تستأثر بأهمية خاصة لدى الرأي العام بالمدينة، والتي تشوبها مجموعة من الخروقات، بالدورة العادية لفبراير 2021.

 

ومن أهم هذه النقط، التي وردت في المراسلة (توصلت "أنفاس بريس" بنسخة منها): الدعم المالي الذي تمنحه البلدية  لفريق حسنية بنسليمان، وهو دعم ذو مبلغ مالي كبير يعتبر هو الأعلى على الصعيد الوطني، خاصة وأن ذات الفريق يمارس نشاطه الرياضي ببطولة الهواة، بينما دعمه المادي يقدر بعشرات الملايين، منها 200 مليون عن طريق البلدية. هذا الأمر لم يتوقف عند هذت الحد، بل إن الشخص المكلف بتسيير الفريق (من وراء الستار) هو مستشار وفي نفس الوقت ابن رئيس بلدية بنسليمان.

 

وبهدف تبرئة ذمة الأعضاء السبعة من هذا الدعم المثير، الذي سبق "تمريره" في واحدة من دورات المجلس البلدي لبنسليمان، فإنهم يطالبون اليوم من رئيس المجلس البلدي تبرير صيغة هذا الدعم وطرق صرفه، خاصة وأن العديد من الجمعيات الرياضية النشيطة محليا تعاني من ضعف الإمكانيات ولا تستفيد من دعم البلدية.

 

ويأتي موقف المستشارين السبعة من إشكالية دعم فريق لكرة القدم من المال العام بطريقة "مشبوهة"، بعدما تفجرت مشاكل بين المكتب المسير وثلاثة من المنخرطين، حيث سجل المنخرطون الثلاثة مجموعة من الخروقات خلال الجمع العام العادي الأخير، وتم تدوينها في شكاية رسمية، ووضعت بالعصبة الوطنية لكرة القدم هواة؛ كما تم بعث شكاية أخرى للوكيل العام باستئنافية البيضاء، وذلك للمطالبة بالبحث في الخروقات المسجلة في مالية الفريق.