السبت 16 يناير 2021
سياسة

إسحاق شارية: الحزب المغربي الحر يتنفس الحرية

إسحاق شارية: الحزب المغربي الحر يتنفس الحرية يوسف خوادر (يمينا) وإسحاق شارية

بعد سنوات عجاف من الاستئثار بالقيادة، ها هي منجزات الحركة التصحيحية قد بدأت تظهر ليس فقط على الحزب المغربي الحر، بل على سطح المشهد السياسي المغربي الغارق في الشخصنة وانعدام الديمقراطية الداخلية.

 

وبإعلان الأخ يوسف خوادر استعداده لوضع ترشيحه لمنصب المنسق الوطني للحزب المغربي الحر، وبغض النظر عن موقفي وتوجهي الذي سأعلن عنه في حينه، إلا اني مطمئن على أن المسار التصحيحي قد حقق أهدافه في إحداث تغييرات جوهرية في مسار الحزب والدفع به نحو حزب ديمقراطي وقوي يؤمن بحق كافة أبنائه ومناضليه للترشح لأعلى مناصبه، كما حطمت إرادة التغيير منطق الشخصنة والتوريث، وانعدام البديل.

 

وها هي الكفاءات قد بدأت في الظهور والمبادرة والتنافس، عند أول تجربة ديمقراطية وحرة يعيشها حزبنا.

 

وإلى حين بروز وجوه وقيادات أخرى كانت تنتظر فرصتها للعمل السياسي النبيل، أخبركم أن حزبنا أصبح فعلا يتنفس الحرية..