الجمعة 26 فبراير 2021
مجتمع

الجامعة الوطنية للتخييم تحتفل بالذكرى 10 لتأسيسها

الجامعة الوطنية للتخييم تحتفل بالذكرى 10 لتأسيسها خلال الإحتفال بالذكرى العاشرة للجامعة الوطنية للتخييم
احتفل المكتب الجهوي للجامعة الوطنية للتخييم جهة الرباط سلا القنيطرة، بعد زوال اليوم الاثنين 11 يناير 2020 ، بالمناسبة الوطنية الذكرى 77 لتقديم وثيقة الاستقلال 11 يناير 1944، و مرور عشرة سنوات على تأسيس الجامعة الوطنية للتخييم، تحت شعار 10 سنوات من العطاء و المكتسبات برحاب مقر الجامعة بالرباط، في أجواء التدابير الاحترازية و ظرفية جائحة كورونا، بحضور محمد القرطيطي رئيس الجامعة الوطنية للتخييم بمعية عدد من أعضاء المكتب الجامعي.
وخلال هذا الحفل الذي تخللته كلمات بالمناسبة، كما أكد رئيس الجامعة الوطنية للتخييم محمد القرطيطي.. ’’تحل يوم 11 يناير 2021 الذكرى العاشر لتأسيس الجامعة الوطنية للتخييم، بعد نضالات و تجاذبات أتمرث عن انبثاق إرادة جمعوية لتوحيد الرؤى والترافع من أجل إرساء قوة ضاغطة ومؤثرة ومنتجة. رسالتنا اليوم كقوة جمعوية مواطنة أن نرجع قليلا لاستحضار المكتسبات وتقييم المحطات واستشراف المستقبل بمنهجية ديمقراطية وروح تشاركية وحكامة تدبيرية. الجامعة الوطنية للتخييم في ذكراها العاشرة تستحضر الثقة المتبادلة والحضور والاستمرارية لكل مكوناتها في مواصلة السعي لتحقيق المأسسة الناجحة والاستقلالية في القرار للوصول إلى جودة العرض و المنتوج التربوي والثقافي. 
 من جانبه دعا رئيس المكتب الجهوي للجامعة الوطنية للتخييم جهة الرباط سلا القنيطرة، محمد السملالي.. ’’إلى مواصلة خدمة المجتمع، كما أخذت على عاتقها عدد من الجمعيات وفعاليات المجتمع المدني خاصة بجائحة كوفيد-19’’.
وخلال هذا الحفل، تمّ أيضا استحضار الظروف التي أحاطت بمطلب الدعم من حيث قيمته وزمانه، والمجهودات المبذولة من طرف جميع الجمعيات لتنفيذ برامج التوعية والتحسيس من أخطار وباء كورونا المستجد كوفيد-19، انطلاقا من شهر مارس وإلى غاية متم دجنبر 2020 محطات تأطير زمن كورونا عن بعد و الحملات الجمعوية ومشاريع الجمعيات؛ والتي أبلغت إلى الوزارة والرأي العام والبرلمان، وعرض الإجراءات المتخذة كإصدار بيان لوضع الرأي العام الجمعوي، في صورة ما جرى و يجرى، والدعوة إلى التعبئة ووحدة الصف والموقف بروح مواطنة.