الجمعة 23 إبريل 2021
جالية

مغاربة العالم يحضرون للترافع حول المشاركة المؤسساتية

مغاربة العالم يحضرون للترافع حول المشاركة المؤسساتية صورة من الأرشيف

عقدت تمثيليات الأحزاب السياسية المغربية في الخارج، والمكونة من أحزاب الاتحاد الاشتراكي، الاستقلال، الأصالة والمعاصرة، العدالة والتنمية، الاتحاد الدستوري، التجمع الوطني للأحرار، التقدم والاشتراكية، اجتماعات للتداول في قضايا وانتظارات مغاربة المهجر؛ وقد تميزت أغلبية النقاشات بحوار استحضر فيها منسقو الأحزاب الظرفية الحالية على المستوى الوطني والدولي، وانتظارات مغاربة العالم ودورهم في المساهمة في بلورة مستلزمات النموذج التنموي الجديد، مع التأكيد من جديد على أن التمثيلية المؤسساتية لمغاربة العالم ضرورة وطنية ودستورية.

 

هذا وقد اتفقت تمثيليات الأحزاب السياسية المغربية في الخارج على القيام بمبادرات للترافع حول أحقية المشاركة المؤسساتية لمغاربة العالم وتفعيل مقتضيات الدستور و‏إنصافهم بتمكينهم من إسماع صوتهم والتعبير عن أوضاعهم والمساهمة في الدفاع عن مصالح الوطن والمواطنين أينما كانوا، وتحديد تاريخ 5 إلى 12 يناير 2021 ‏لعقد لقاءات مع الأمناء العامين للأحزاب، ورؤساء فرق الأحزاب بمجلس النواب ومجلس المستشارين، ومع الأمين العام لمجلس الجالية، ورئيسة المجلس الوطني لحقوق الإنسان، ورئيس مجلس النواب، ورئيس مجلس المستشارين، ووزير الداخلية ورئيس ‏الحكومة، يتلوها عقد ندوة صحفية بتاريخ 12 يناير 202 من أجل تنوير الرأي العام المغربي، وخصوصا الجالية المغربية بالخارج ‏بنتائج هذه اللقاءات ورفع مذكرة للملك محمد السادس.