السبت 8 مايو 2021
مجتمع

كنون: مستعدون لتقديم استقالات جماعية دفاعا عن كل السلاليات والسلاليين(مع فيديو)

كنون: مستعدون لتقديم استقالات جماعية دفاعا عن كل السلاليات والسلاليين(مع فيديو) مولاي أحمد كنون رئيس الهيئة الوطنية للجماعات السلالية
قال مولاي أحمد كنون رئيس الهيئة الوطنية للجماعات السلالية في تصريح لجريدة " أنفاس بريس " إن مجموعة من الفرق البرلمانية بادرت بالإتصال بالهيئة من أجل الإستفسار حول مفهوم الإقامة بالجماعات السلالية والواردة في المرسوم الجديد بشأن الجماعات السلالية، مشيرا الى أن الهيئة ستعقد لقاءات مع بداية عام 2021 مع هذه الفرق، الى جانب عقد لقاءات مع بعض الأحزاب السياسية الممثلة في البرلمان، وكل المنظمات المتدخلة في موضوع الجماعات السلالية.

وأضاف كنون أن الكرة الآن في ملعب نواب ونائبات الجماعات السلالية من أجل تفعيل مذكرة وزارة الداخلية 16/27 المتعلقة بإحصاء الجماعات السلالية، من أجل تنزيل ورش الجماعات السلالية سواء تعلق الأمر بالإستثمار، أو بعمليات التمليك أو بصرف العائدات التي تنتظرها مجموعة من الجماعات السلالية، وضمنها جماعة بن صميم بإقليم إفران التي تنتظر صرف العائدات الناتئجة عن تفويت عقار من أجل تشييد مطار إفران.
 
 بشكل صحيح والمتعلقة بتحيين لوائح المستفيدين من الأراضي السلالية، داعيا نواب ونائبات الأراضي السلالية الى تفادي التأويل الحرفي لمفهوم الإقامة، وتجنب إقصاء بعض المستفيدين.

وأشار كنون أن الهيئة الوطنية للجماعات السلالية عقدت جولات ماراتونية سواء بشكل حضوري أو عن بعد لشرح مضامين المرسوم الجديد لمجموعة من الجماعات السلالية بمختلف جهات المملكة، مؤكدا بأن النواب والنائبات عبروا عن ضرورة تحمل مسؤوليتهم التاريخية بخصوص هذا الملف والإبتعاد عن استعمال مفهوم الإقامة والطي قد يؤدي الى إقصاء 90 في المائة من المنتمين للجماعات السلالية، وضمنهم عدد هام من الأشخاص الذين يعملون في سلك الشرطة أو الجيش أو في قطاع التعليم أو الصحة بمختلف جهات المملكة، وكذا عدد هام من أفراد الجالية المغربية المقيمة بالخارج.

وقال كنون وباعتباره نائب لجماعة سلالية سيعمل على تحيين لائحة المستفيدين، عبر تحديد المنتسبين وإضافة الأشخاص الذي بلغوا سن 18 سنة، وحذف أسماء الأشخاص الذين توفوا، وتسليمها في أقرب وقت لسلطة الوصاية، مؤكدا بأن مصير السلاليات والسلاليين بيد الهيئات النيابية للجماعات السلالية، ملوحا بإمكانية تقديم استقالات جماعية لنواب أراضي الجموع دفاعا عن كل السلاليات والسلاليين، مشيرا في ختام تصريحه لجريدة " أنفاس بريس " أن الهيئة ستعقد لقاء في القادم من الأيام سيخصص لتقييم تنزيل عملية تحيين لوائح المنتمين للأراضي السلالية.