الأربعاء 21 إبريل 2021
مجتمع

نقيب المحامين بمراكش ينفي خبر وفاة محام بعد إعلان مستشفى عن وفاته 

نقيب المحامين بمراكش ينفي خبر وفاة محام بعد إعلان مستشفى عن وفاته  نفى النقيب مولاي سليمان العمراني خبر وفاة المحامي عمر سامي
كان المحامي عمر سامي يعاني من إصابته بوباء كورونا، حيث كان يخضع لفترة العلاج الطبي بمستشفى ابن طفيل بمراكش، لكن صباح يوم الخميس 24 دجنبر 2020، تم إخبار كل زملائه المحامون وأسرته ومعارفه، بأنه فارق الحياة، متأثرا بمضاعفات وباء كورونا، لكن بعد مرور فترة من الزمن عاودت إدارة مستشفى ابن طفيل لتؤكد للجميع أن الروح عادت لجسده، ولازال على قيد الحياة.
وبمجرد التأكد من هذه المعطيات، بادر مولاي سليمان العمراني نقيب المحامين بمراكش إلى تدوين بلاغ لكل زملائه المحامين بهيئة مراكش (تتوفر "أنفاس بريس" على نسخة منه) يؤكد خلاله، عدم وفاة المحامي عمر سامي، وأنه لازال على قيد الحياة متمنيا له الشفاء والعودة للحياة بشكل طبيعي. وإن الطاقم الطبي المشرف على وضعه الصحي يبذل كل مجهوداته من أجل أن يتجاوز الوضع الصحي الذي يعاني منه.