الاثنين 6 ديسمبر 2021
رياضة

سعد داليا: افتحوا ملاعب القرب..فأبناؤنا ينهارون بفعل الاكتئاب !

سعد داليا: افتحوا ملاعب القرب..فأبناؤنا ينهارون بفعل الاكتئاب ! سعد داليا وملعب للقرب بالدار البيضاء
أكد  سعد داليا، عضو اللجنة الإدارية لجمعية أميج، أمين المكتب الجهوي للجمعية بجهة الدار البيضاء سطات، أن إغلاق ملاعب القرب وتأثيرها النفسي والتربوي على الأطفال بسبب  تداعيات انتشار فيروس كورونا المستجد خلال هذه السنة كان له تأثير كبير على الطفولة والشباب ، بعد صدور قرار والشباب والرياضة  بإغلاق مراكز ومؤسسات التنشئة الاجتماعية وكذا فضاءات التنشيط السوسيو رياضي .
 
وأكد داليا ل "أنفاس بريس"،،أن الجمعية المغربية لتربية الشبيبة " أميج "  تعتبر أن استمرار إغلاق دور الشباب وملاعب القرب يؤثر بشكل كبير على أهم فئة اجتماعية عمرية وهي الطفولة ما بين ( 7 -18 ) سنة ، مع العلم أن الجميع على دراية أن هذه الفئة العمرية تعاني حاليا ظروفا نفسية واجتماعية أمام استمرار إغلاق ملاعب القرب. وبالتالي فالوضع يؤدي إلى بروز بعض المظاهر السلبية كالانطواء والانفعال في صفوفها .
 
وقال محاورنا: "اليوم نرى من وجهة نظرنا كفاعلين في مجال التنشيط التربوي ان هذه الفئة باتت في أمس الحاجة إلى فتح ملاعب القرب والفضاءات السوسيو رياضية أمامها قصد إبراز مواهبها وطاقات الإبداعية في المجال الرياضي .
 وأشار إلى  أن المهتمين بعلم النفس التربوي، يؤكدون على أهمية اللعب عند الطفل لتقوية مهاراته وقدراته الجسدية، وهو ما يتأتى عبر التنشيط الرياضي والحركي ، يساعد على تقوية الروح الجماعية واللعب النظيف في المجال الرياضي .
 
وأضاف  ان الطفل عانى الشيء الكثير مع استمرار حالة الطوارئ والحجر الصحي بسبب انتشار فيروس كورونا المستجد أدى تعطيل الدراسة وحرمان الأطفال من حق الترفيه واللعب والاستفادة من التخييم ، لذا نرى بات ضروريا ولزوما على الجماعات الترابية والسلطات المحلية وقطاع الشباب والرياضة فتح ملاعب القرب السوسيو رياضية مع احترام جميع التدابير والاجراءات لمواجهة انتشار فيروس كورونا المستجد .