الجمعة 17 سبتمبر 2021
مجتمع

الكلاب الضالة تمارس "حريتها" بالبيضاء في ظل شعار المجلس الجماعي: "وكم من حاجة قضيناها بتركها"

الكلاب الضالة تمارس "حريتها" بالبيضاء في ظل شعار المجلس الجماعي: "وكم من حاجة قضيناها بتركها" العمدة العماري يبيح للكلاب الضالة بالانتشار والإقامة في أزقة وشوارع وأرصفة الدار البيضاء

من بين المناطق البيضاوية التي تعرف انتشارا كبيرا للكلاب الضالة منطقة الألفة، بعمالة مقاطعة الحي الحسني الدار البيضاء.. وهو الأمر الذي أثار الكثير من الامتعاض بالنسبة لساكنة هذه المنطقة، وخاصة الذين يجاورون منطقة ليساسفة.

 

وقال مصطفى منضور، مستشار بمقاطعة الحي الحسني "إن المجلس الجماعي للدار البيضاء هو المكلف بهذه العملية، والإشكال أصبح مطروحا بشكل كبير في الألفة والحي الحسني والعديد من المناطق الأخرى، بسبب تزايد عدد الكلاب الضالة".

 

وتقتات الكلاب الضالة في هذه المنطقة من ركام النفايات التي تكون بجانب القمامات. كما يثير انتشارها في أكبر مدن المغرب تذمر مجموعة من البيضاويين؛ إذ يتعامل المجلس الجماعي للدار البيضاء، الذي يوجد على رأسه العمدة عبد العزيز العماري، مع هذه القضية بمنطق "كم حاجة قضيناها بتركها".

 

وتعتبر ظاهرة الكلاب الضالة في مدينة الدار البيضاء إحدى الملفات المستعصية على الحل، حيث سبق التأكيد في مناسبات كثيرة على ضرورة إيجاد حل لهذه القضية، لكن يبقى ذلك مجرد وعود لا تعرف طريقها نحو التطبيق.