الأحد 28 فبراير 2021
مجتمع

عامل شيشاوة يرسم خارطة طريق للتخفيف من آثار موجة البرد

عامل شيشاوة يرسم خارطة طريق للتخفيف من آثار موجة البرد عامل شيشاوة الكراب يشرف على إزاحة الثلوج

شكل الاجتماع، الذي ترأسه عامل إقليم شيشاوة، بوعبيد الكراب، يوم الاثنين 30 نونبر 2020 بحضور ممثلي الوزارات المعنية، خاصة قطاعات الصحة، والتربية الوطنية، والتجهيز والنقل واللوجستيك، والتعاون الوطني، وكذا السلطات المحلية والمسؤولين المحليين والمنتخبين، مناسبة لمناقشة الإجراءات التي ينبغي اتخاذها من أجل تخفيف آثار موجة البرد على سكان المناطق المستهدفة.

 

وقد اتخذت في هذا الاجتماع مجموعة من التدابير الاستباقية والوقائية للتخفيف من آثار موجة البرد لموسم الشتاء 2020/2021، وتفعيلها في هذه الظرفية الاستثنائية التي تمر منها البلاد بسبب جائحة كورونا وتفعيل المخطط الوطني الشامل الرامي للحد من تداعيات موجة البرد القارس، والتخفيف من آثارها على السكان المتضررين.

 

ويذكر أن العامل بوعبيد الكرّاب، أشرف مؤخرا على عملية فتح المعابر الطرقية وإزاحة الثلوج بالمقاطع الطرقية بكل من جماعتي للاعزيزة وايت حدو يوسف، إثر التساقطات المطرية والثلجية التي عرفتها المنطقة، مرورا بجماعات تمزكدوين وتلمكانت وإيملمايس.

 

وكانت القرى والمداشر التابعة للجماعات الترابية بإقليم شيشاوة كأيت حدو يوسف، وللاعزيزة، وسيدي غانم، وعين تزتونت، واروهالن، وتمزكدوين، وأفلايسن، وإميندونيت وأداسيل، قد عرفت تساقطات ثلجية مهمة تؤشر على موسم بارد تستبعه عدة مطالب اجتماعية وإنسانية بنفس المناطق الجبلية التي وصل فيها علو الثلوج إلى ما يقارب 50 سم.