الجمعة 1 يوليو 2022
مجتمع

خريبكة.. الإقصاء من دعم المبادرة يثير استياء حاملي المشاريع بأبي الجعد

خريبكة.. الإقصاء من دعم المبادرة يثير استياء حاملي المشاريع بأبي الجعد

تسود حالة من الاستياء وسط الشباب الحامل للمشاريع، والطامح لإنشاء مقاولاتهم الخاصة، بمدينة أبي الجعد، عقب إقصائهم من الاستفادة من الميزانية المخصصة لدعم المشاريع المدرجة في إطار المبادرة الوطنية للتنمية البشرية بإقليم خريبكة .

 

المعطيات المتوفرة لـ "أنفاس بريس"، تقول بأن 28 ملفا تم تقديمها في إطار برنامج المبادرة الوطنية للتنمية البشرية برسم سنة 2020، وهي الملفات التي مرت عبر مراحل الدراسة والتقييم المعمول بها والى انتهاء مخرجاتها، بقبول 10 ملفات فقط.

 

وتساءلت مصادر عن المقاربة المعتمدة من قبل اللجنة المختصة في دراسة الملفات وانتقاء المشاريع واختيار المستفيدين، مؤكداً أن هذا الإقصاء يعتبر حيفا في حق هذا الشباب، وقفزاً على الإشارات والتوصيات التي جاءت في خطابات جلالة الملك في هذا الشأن.

 

وأشارت المصادر نفسها، أن تعقيد المساطر والإجراءات، وغياب حس الدفاع والترافع على الملفات ذات الطابع التنموي والاقتصادي لدى مسؤولي المؤسسات المعنية، والمقاربة المعتمدة في هذا المجال لهذه المدينة، تسببت في حرمان شبابها من التموقع بشكل أحسن في سوق الشغل، وارتفاع نسبة البطالة.

 

وطالبت المصادر نفسها بتنزيل مضامين البرامج والتوصيات الحكومية بخصوص إقرار قانون نظام المقاول الذاتي رقم 114-13 الذي تم المصادقة عليه في البرلمان بتاريخ 25 يناير 2015، وإقرار نظام ضريبي جديد هو نظام المقاول الذاتي، والذي خرج إلى الوجود مع قانون مالية 2014.