السبت 16 يناير 2021
خارج الحدود

"مذبحة قضائية" يشهدها التاريخ التركي الحديث

"مذبحة قضائية" يشهدها التاريخ التركي الحديث السجن المؤبد 79 مرة، بحق معتقلين معظمهم من الجنود، وآخرين من المدنيين

في مذبحة قضائية يشهدها التاريخ التركي الحديث، أصدر القضاء، يوم الخميس 26 نونبر 2020، أحكاما غير مسبوقة، بحق معتقلين بتهمة الانقلاب.

 

ووفق ما تم تداوله في وسائل إعلام تركية، فقد تراوحت الأحكام المشددة ما بين السجن المؤبد، والسجن المؤبد 79 مرة، بحق معتقلين معظمهم من الجنود، وآخرين من المدنيين.

 

واعتقلت سلطات الرئيس رجب طيب أردوغان، هؤلاء بزعم ارتباطهم بجماعة "فتح الله غولن" رجل الدين التركي المقيم في الولايات المتحدة، والذي ينفي بدوره تلك التهم.

 

وشملت المحاكمة 475 مشتبها به معظمهم من الجنود أو من طياري سلاح الجو، في أكبر قاعة محكمة في تركيا، بُنيت خصيصا في مجمع سجن سينجان بأنقرة.

 

وتدور أحداث هذه المحاكمة حول الوقائع التي تقول سلطات أردوغان إنها جرت في تلك الليلة، بقاعدة أكينجي الجوية في العاصمة أنقرة التي اُعتبرت مقر قيادة "منفذي المحاولة".

 

وفي تفاصيل الأحكام المشددة، قضت المحكمة بحق كل من كمال بطماز، وهاكان جيجيك، ونور الدين أوروتش، وهارون بينيش (مدنيون)، بالسجن المؤبد 79 مرة، بزعم "انتهاك الدستور" و"محاولة اغتيال الرئيس (أردوغان)" و"قتل 77 شخصًا عمداً".

 

كذلك حُكم على المقدم السابق هاكان كاراكوش، بالسجن المشدد 79 مرة، والطيار السابق الرائد مصطفى عظيمتلي، بالمؤبد 79 مرة.

 

أما الطيار السابق النقيب أوغور أوزون أوغلو، فصدر بحقه حكم بالسجن المؤبد المشدد 45 مرة، بتهمة قصف قسم العمليات الخاصة بالشرطة خلال محاولة الانقلاب.