السبت 16 يناير 2021
سياسة

الحسين الزياني: بيان النقباء العرب بخصوص الصحراء المغربية حظي بإجماع اتحاد المحامين العرب

الحسين الزياني: بيان النقباء العرب بخصوص الصحراء المغربية حظي بإجماع اتحاد المحامين العرب المعبر الحدودي الكركرات وفي الإطار النقيب الحسين الزياني

كشف الأستاذ الحسين الزياني، نقيب هيئة المحامين بوجدة، أن القضية الوطنية والدور السيادي للمملكة المغربية على أراضيها وحدودها وتحرك جيشها الشرعي، كان حاضرا بقوة في الاجتماع الطارئ للمكتب الدائم لاتحاد المحامين العرب، المنعقد منذ أيام.

 

وأضاف الأستاذ الزياني، في اتصال هاتفي مع "أنفاس بريس"، أن هذا الاجتماع الطارئ للمكتب انعقد عن بعد، بدعوة من نقابة المحامين الأردنيين.

 

وقد كان النقيب الحسين الزياني إلى جانب زميله النقيب حسن بيرواين، عن هيئة الدار البيضاء ضمن لجنة صياغة البيان الختامي للاجتماع، وقد حرصا على أداء واجبهما الوطني والقومي بمسؤولية عالية. وقد تناول النقباء المغاربة القضية الوطنية، والأحداث الأخيرة بمعبر الكركرات.

 

واعتبر النقيب الزياني أن مستجدات الوضع الميداني في الصحراء المغربية، دفعت إلى الحرص القوي لعضوي لجنة الصياغة وتقديم مشروع البيان الذي حظي بإجماع نقباء المحامين العرب الممثلين للنقابات العربية المشاركة في الاجتماع وباقي اعضاء الاتحاد المشاركين، مشددا على شرعية الموقف المغربي باعتباره موقفا سياديا للمملكة على أراضيها وحدودها.

 

يذكر أن بلاغ المكتب الدائم لاتحاد المحامين العرب أكد على أن الأساليب المعتمدة من طرف عصابات البوليساريو، هي أساليب همجية ممنهجة ومفتعلة في محاولة لاستفزاز المغرب والنيل من سيادته وحقوقه الثابتة.

 

ملفتا الانتباه إلى ما قد ينتج عن هذه الاستفزازات والأساليب من أضرار بالمنطقة بأسرها، بما في ذلك أمن شمال إفريقيا، ومنطقة الساحل والصحراء والمحيط الأطلسي. مثمنا تحرك المملكة المؤيد بالشرعية الدولية لإرجاع الأمور إلى نصابها ووضعها الطبيعي.

 

يذكر أن الأستاذ النقيب المكاوي بنعيسى، المحامي بهيئة وجدة، انتخب أمينا عاما لاتحاد المحامين العرب، بإجماع النقباء الممثلين للنقابات العربية المشاركة في الاجتماع وباقي أعضاء الاتحاد المشاركين.