السبت 16 يناير 2021
مجتمع

التصعيد مستمر في المدرسة الوطنية للفنون والمهن إلى هذا التاريخ

التصعيد مستمر في المدرسة الوطنية للفنون والمهن إلى هذا التاريخ وقفات إنذارية لطلبة المدرسة الوطنية للفنون والمهن

يستمر طلبة المدرسة الوطنية للفنون والمهن بالدار البيضاء ومكناس في خوض وقفات إنذارية حتى يوم الجمعة 20 نونبر 2020.

 

وحسب تنسيقية الطلبة، فإن هذه الوقفات تأتي على خلفية غياب أي تجاوب للوزارة والجهات المسؤولة المعنية بهذا الملف، وانعدام أي شكل من أشكال الحوار لحل المشاكل المطروحة.

 

 

وأضافت تنسيقية الطلبة أن موجة من السخط العارمة عمت جميع مكونات الفنون والمهن على خلفية القرارات الوزارية الأخيرة، التي أضرت بصرح الفنون والمهن بداية من رفع عدد الطلبة الجدد بشكل لا يتماشى وقدرة المدرسة الاستيعابية، إضافة إلى إلغاء مباراة الولوج بالسنة الأولى ونهاية بإصدار المرسوم رقم 2.20.210 الذي يقضي بتحويل اسم المدرسة العليا للأساتذة التعليم التقني إلى مدرسة وطنية عليا للفنون والمهن، معتبرين إياه قرارا متحيزا وجائرا يضرب في مبدأين دستوريين: الاستحقاق وتكافؤ الفرص، فالمرسوم يقر بالاستمرار بنفس التكوين في المدرسة العليا للأساتذة التقني العالي ويتم العمل به انطلاقا من السنة الدراسية 2019/2020، يعني أن خريجي الفوج السابق وجميع الأفواج المقبلة سيحصلون جميعا سواسية على ديبلوم مهندس دولة من مدرسة وطنية عليا للفنون والمهن دون أن يخضعوا جميعا لنفس معايير الولوج ولا نفس طبيعة التكوين.