الثلاثاء 28 سبتمبر 2021
مجتمع

رئيس السلطة القضائية يؤجج الغضب بالمحاكم

رئيس السلطة القضائية يؤجج الغضب بالمحاكم مصطفى فارس، رئيس السلطة القضائية
دعا المكتب الوطني للنقابة الديمقراطية للعدل، عموم موظفات وموظفي هيئة كتابة الضبط لتنفيذ وقفات احتجاجية رمزية أمام المحاكم مكممي الأفواه لمدة نصف ساعة وذلك يوم الأربعاء 11 نونبر 2020  تحت شعار : " متى استعبدتم الناس وقد ولدتهم أمهاتهم أحرارا " .
وتأتي هذه الوقفة، حسب بيان للمكتب الوطني للنقابة الديمقراطية للعدل ( ف.د.ش )، في سياق إقدام الرئيس المنتدب للمجلس الأعلى للسلطة القضائية على إصدار كتاب حول الحالة الصحية للقضاة ومن أسماهم بالعاملين بالمحاكم، مشيرا بأن الكتاب خلف حالة من التذمر والغضب المشروع لعموم موظفي هيئة كتابة الضبط  لما تضمنه – يضيف بيان النقابة – من "أوصاف تحقيرية وجرعة تمييزية غير مبررة وغير مستساغ صدورها عن رجل دولة" .
وأكد البيان أن هذه اللحظة التاريخية العصيبة التي تجتازها بلادنا تتطلب تعزيز قيم التضامن وإعلاء قيم المساواة بين عموم المغاربة، مستحضرا ما عبر عنه الملك من جعل حرصه على صحة المغاربة موازيا لحرصه على صحة أبنائه وأسرته ومساويا بين الجميع في هذا الشأن، مشيرا بأنه لم يجد ضمن كل المؤسسات الدستورية ومؤسسات الحكامة بما فيها الأمنية خرجات للقائمين عليها مشابهة تدعو الى الحرص على صحة منتسبيها دونا عن باقي أفراد الشعب، مضيفا بأن مضامين الكتاب تشكل تعاليا غير مبررا ويقسم المحاكم الى قضاة يجب الحرص على سلامتهم وعاملين يجب توخي الحذر من أن يكونوا مصدرا للعدوى للسادة القضاة، وهو تعالي – تضيف النقابة – مدعوم من عدد من المسؤولين القضائيين ممن لم تطأ أقدامهم المحاكم منذ مدة، وعدد من القضاة ممن صار تنقلهم الأسبوعي من بؤر وبائية الى مقرات عملهم مصدر قلق.