الاثنين 2 أغسطس 2021
اقتصاد

عامل إقليم اليوسفية يوصي بتسريع وتيرة إنجاز الأشغال في الآجال المحددة بموقع "إيغود"

عامل إقليم اليوسفية يوصي بتسريع وتيرة إنجاز الأشغال في الآجال المحددة بموقع "إيغود" عامل إقليم اليوسفية محمد سالم الصبتي خلال تفقد للورش

أكدت مصادر جريدة "أنفاس بريس" من عمالة اليوسفية، أنه في سياق تتبع وتنزيل اتفاقية الشراكة المتعلقة بتأهيل الموقع الأركيولوجي لمعقل أقدم إنسان (إنسان إيغود)، فقد قام عامل إقليم اليوسفية محمد سالم الصبتي صباح يوم الأربعاء 05 نونبر 2020 بزيارة ميدانية لتفقد سير أشغال إنجاز المشاريع المبرمجة في إطار إتفاقية اتفاقية تأهيل الموقع الأركيولوجي (جبل إيغود) ومركز الجماعة الترابية لإيغود.

الزيارة التفقدية حسب المعطيات التي حصلت عليها الجريدة شملت، تأهيل أحياء مركز الجماعة، والإطلاع على سير أشغال الإنارة العمومية، بالإضافة إلى ورش بناء سوق أسبوعي جديد، وأشغال بناء المحطة الطرقية، علاوة على سير أشغال بناء فضاء عرض وتسويق المنتوجات المجالية.

وتفقد عامل إقليم اليوسفية أشغال بناء خزانة القرب، و إنجاز مركز لتحويل النفايات الصلبة،

بالإضافة إلى بناء دار الطالب ،و أشغال التطهير السائل بمركز الجماعة، وكذا تهيئة الشارع الرئيسي بالمركز، و توسيع المركز الصحي الجماعي وإحداث مستعجلات القرب، فضلا عن تفقد أشغال بناء دار الأمومة، و النادي النسوي، و ملعبين رياضيين للقرب، و بناء ملعب لكرة القدم.

وحسب المعطيات المتوفرة فقد تم خلال هذه الزيارة الوقوف على مراحل تقدم الأشغال بها، وتفعيل التوصيات التي أفرزتها الاجتماعات القطاعية المنعقدة بمقر عمالة اليوسفية خلال شهر اكتوبر 2020 بحضور كافة الشركاء. حيث شكلت هذه الزيارة مناسبة أكد من خلالها محمد سالم الصبتي عامل الإقليم على ضرورة تكثيف الجهود وتسريع وتيرة إنجاز الأشغال في الآجال المحددة وطبقا للمواصفات التقنية المضمنة بدفاتر التحملات.

وتجدر الإشارة إلى أن الكلفة الإجمالية للبرامج والمشاريع المسطرة في هذه الاتفاقية، التي تمتد على مدى ثلاث سنوات، تقدر بـــ 310 مليون درهم، تمت تعبئتها بمساهمة 13 شريكا يتشكلون من القطاعات الوزارية والجماعات الترابية كل في دائرة اختصاصه.

وتتمحور برامج الاتفاقية حول ثلاثة محاور أساسية هي كالتالي:

المحور الأول: يهم تهيئة وتثمين الموقع الأركيولوجي من خلال إنجاز مركز تفسير التراث وإحداث منظومة متكاملة للحراسة والاستقبال بالموقع.

المحور الثاني: يروم تنمية وتأهيل مركز جماعة إيغود من خلال إحداث وتقوية البنيات والتجهيزات الأساسية، وبرامج ومشاريع القرب، ومشاريع ذات البعد البيئي (التطهير السائل، مطرح النفايات، الأحزمة الخضراء....)

المحور الثالث: يهم توسيع وتقوية المحاور الطرقية المؤدية للموقع الأثري ومحيطه.