الأحد 19 سبتمبر 2021
مجتمع

فيدرالية جمعيات الآباء تطالب أمزازي بالتدخل لإنقاذ الموسم الدراسي بعمالة مكناس

فيدرالية جمعيات الآباء تطالب أمزازي بالتدخل لإنقاذ الموسم الدراسي بعمالة مكناس سعيد أمزازي
لازال التلاميذ القاطنين خارج مدينة مكناس محرومون من الإستفادة من المؤسسات الداخلية بالمدينة، خلافا لأقرانهم بباقي الأقاليم والعمالات بجهة فاس- مكناس.

وذكرت مصادر محلية لجريدة " أنفاس بريس " أن 11 مؤسسة داخلية بمكناس، بالإضافة الى دور الطالب والطالبة، كلها مغلقة في وجه التلاميذ الداخليين، بالمقابل تستقبل باقي الأقاليم بجهة فاس- مكناس التلاميذ الداخليين داخل مؤسساتها بشكل عادي، وهو الأمر الذي حال دون مواكبة عدد هام من التلاميذ للموسم الدراسي، الأمر الذي يهدد بنسف مسارهم الدراسي، وتعميق أزمة الهدر المدرسي، خصوصا التلاميذ المنحدرين من بعض الجماعات القروية، مثل المهاية والحاج قدور، بعد أن تكبدوا في بداية الموسم الدراسي عناء التنقل الشاق والمرهق ماديا قبل أن يقرروا التوقف عن متابعة دروسهم، دون أن يلوح في الأفق حل للأزمة، التي لا تتطلب أكثر من قرار من السلطات المحلية.

وقال عبد المالك عبابو، عن الفيدرالية الإقليمية لجمعيات آباء وأولياء  بمكتاس إن الفيدرالية سبق لها أن عقدت اجتماعا في الموضوع مع الكاتب العام لعمالة مكناس بأمر من عامل مكناس عبد الغني الصبار، وهو الإجتماع الذي شكل فرصة لطرح الإكراهات المادية والنفسية المحيطة بالملف والتي تعاني منها الأسر والتلاميذ على حد سواء دون أن يسفر ذلك عن أي حل لهذا المشكل، مضيفا بأنه استنفاذ جميع الجهود على صعيد عمالة مكناس، سواء في العلاقة مع المديرية الإقليمية للتعليم أو عمالة مكناس، مطالبا بضرورة التدخل العاجل لوزير التربية الوطنية سعيد أمزازي لإنقاذ الموسم الدراسي بعمالة مكناس، علما أن بعض المدراء شرعوا في التشطيب على بعض التلاميذ الذين لم يتمكنوا من الإلتحاق بمؤسساتهم التعليمية بسبب حرمانهم من الإستفادة من خدمات الداخليات تحت ذريعة التدابير الوقائية للحد من تفشي وباء كورونا.