الجمعة 27 نوفمبر 2020
مجتمع

نقابيو الصحة بمراكش يخرجون في وقفة احتجاجية مستعجلة، هذه مبرراتها (مع فيديو)

نقابيو الصحة بمراكش يخرجون في وقفة احتجاجية مستعجلة، هذه مبرراتها (مع فيديو)

نظم أعضاء المكتب النقابي الموحد للجامعة الوطنية للصحة، المنضوي تحت لواء الاتحاد المغربي للشغل، وقفة احتجاجية مستعجلة، صباح يوم الثلاثاء 27 أكتوبر 2020، بإدارة المركز الاستشفائي الجامعي محمد السادس بمراكش، وهم يضعون في صلب أولوياتهم "الدفاع عن مصلحة المرضى والشرفاء من الأطر الصحية من أجل رد الاعتبار للكفاءات التي تعاني التهميش والإقصاء"؛ منددين   بـ "تضييق مدير المركز الاستشفائي الجامعي على الحريات النقابية واستهدافه الصريح للنقابة ومناضليها منذ تأسيسها".

 

وقال المكتب النقابي الموحد، في بيان توصلت "أنفاس بريس" بنسخة منه، "إن مدير المركز الاستشفائي الجامعي محمد السادس بمراكش، ومنذ تعيينه، لم يقطع مع السياسات السابقة والتعيينات الفوقية أو المؤقتة بالمركز الاستشفائي الجامعي التي خلقت نوعا من البلوكاج المتعمد والممنهج للجهاز الإداري هدفه تكريس حالة الفوضى و العبث، و زادت جائحة كوفيد19 في فضح و كشف كل التواطؤات و تعرية الواقع الذي أصبح لا يخفى على أحد، حيث أصبح الأمر جليا وواضحا لكل الأطر الصحية بالمركز الاستشفائي الجامعي محمد السادس بمراكش التي تضررت كثيرا من هذا الوضع الغير سليم وتسبب في هجرة الكثير منها".

 

كما دعا في بيانه لـ "حوار جاد ومسؤول حول الاختلالات الإدارية والتدبيرية بمستشفى الانكولوجيا وأمراض الدم التي تطرق لها البيان الأخير بتاريخ 19/10/2020، مؤكدا خوض محطات نضالية دفاعا عن مرضى السرطان وحفاظا على صورة المستشفى والمجهودات المبذولة من طرف الأطر الصحية من مختلف المصالح ومواقع العمل ومن  كافة المتدخلين وطنيا وجهويا، ويحمل المسؤولية الكاملة لمدير المركز الاستشفائي الجامعي بمراكش لما ستؤول إليه الأمور."

 

واستنكر النقابيون "استمرار مدير المركز الاستشفائي الجامعي بمراكش في نهج نفس السياسة السابقة  في التعيينات الفوقية والمؤقتة  في مناصب المسؤولية ومكاتب مصالح العلاجات التمريضية في إطار الترضيات والتزكيات دون احترام أدنى معايير الكفاءة، الخبرة والأقدمية المهنية  في المستشفيات التابعة للمركز، حيث أصبحت الأطر الصحية تتساءل عن الجدوى من المباريات".

 

ومن جهة أخرى طالب أعضاء المكتب النقابي الموحد بـ "ضرورة إنصاف الكفاءات بالمركز الاستشفائي الجامعي بمراكش وتمكينها من مناصب المسؤولية، وفق مباريات حقيقية تعتمد في انتقائها على معايير الأخلاق والكفاءة المهنية، خصوصا وأن الكثير من الأطر الصحية من مختلف الفئات ومواقع العمل حاصلة على شهادات السلك الثاني وعلى شهادات الدكتوراه في تخصصات مختلفة، وهناك من الأطر الصحية من لها سنوات من التجربة الميدانية والخبرة المهنية قد تفيد في تجويد العرض الصحي وتتبع العلاجات المقدمة والسهر على البرامج المختلفة والرقي بهذه المؤسسة العمومية الجامعية".

 

رابط الفيديو هنا