الأربعاء 2 ديسمبر 2020
اقتصاد

احذروا دانون "البيريمي" في الأسواق

احذروا دانون "البيريمي" في الأسواق الأسواق اصبحت تعج بالمواد الفاسدة في زمن " البيليكي"
كل شيء طاله التعفن في زمن حكومة "البيليكي"، وكل شيء أضخى رخيصا ومبتذلا في زمن ثقافة الديبخشي .
 
حتى صحة الإنسان لم تعد لها قيمة مع حكومة البيجيدي حين تركت المواطن المغربي عرضة للهطة المقاولات والشركات المصنعة للمواد الاستهلاكية....يواجه مصيره مع الغش والنصب والاحتيال الذي لم تسلم منه حتى موادنا الاستهلاكية الضرورية والأساسية .
مواطن يقدرة ربانية ينجو من تسمم جراء إقدامه على شراء علبة دانون ليجدها بيريمي وغير صالحة للاستهلاك في زمن كورونا.
ماذا لو قدر الله أن وقعت  علبة دانون المسمومة بين أيدي طفل بريء لا يميز بين جودة المواد المصنعة من مشتقات الحليب...أو تم توزيع دانون المسموم بمؤسسة للرعاية الاجتماعية مع وجبة من الوجبات ؟
إنه زمن التلاعب بمصائر الناس وأرواحهم مقابل جشع مقاولات وشركات تروج مواد غير قابلة للاستهلاك ومواد أخرى تتعرض للتلاعب في الأوزان والجودة