الأحد 26 يونيو 2022
مجتمع

عريضة تطالب بإلغاء تعيين مدير المستشفى الإقليمي بخريبكة

عريضة تطالب بإلغاء تعيين مدير المستشفى الإقليمي بخريبكة

وقع أزيد من 220 طبيب وممرض وإداري، من المكتب الاقليمي للجامعة الوطنية للصحة، يشتغلون في مستشفيات وادي زم وأبي الجعد وخريبكة، على عريضة للمطالبة بإلغاء تعيين رئيس قطب الشؤون الإدارية السابق لمستشفى الحسن الثاني مديرا للمركز الاستشفائي الإقليمي لخريبكة، نتيجة الأزمة التدبيرية والمالية والاجتماعية التي عاشها المستشفى الإقليمي لخريبكة والمركز الاستشفائي الإقليمي خلال فترة تسييره.

 

وأضاف المعترضون على تعيين المدير الجديد للمستشفى، الذين وقعوا على العريضة بأسمائهم الكاملة وأرقام بطائقهم الوطنية للتعريف والإمضاء، في شكاية توصلت "أنفاس بريس" بنسخة منها، أن فترة تسيير هذا الأخير  طبعها "توتر واحتقان ومشاحنات وزرع للتفرقة والتمييز بين الموظفين والاحتجاجات والتصادم مع المجتمع المدني، والتي لم يتخلص منها المستشفى إلا بعد ابتعاده وغيابه عن المؤسسة التي بدأت تستعيد عافيتها وتؤدي مهامها كمؤسسة هدفها تقديم الخدمات الصحية".

 

وأكدت الشكاية ذاتها، الموجهة إلى كل من عامل إقليم خريبكة، وزير الصحة، المدير الجهوي لوزارة الصحة لجهة بني ملال-خنيفرة، المندوب الإقليمي للصحة بخريبكة، على أن "ما يتم الترويج له عن قرب تعيينه في إطار صفقة مشبوهة بين ومع بعض الأطراف في وزارة الصحة رغم ماضيه الإداري المثقل بسوء التسيير والتدبير والتوتر".

 

وأردف المعترضون في شكايتهم أن "ترشيح رئيس قطب الشؤون الإدارية السابق لمنصب مدير المركز الاستشفائي الإقليمي، وسعي بعض الأطراف لفرضه في تجاهل تام لربط المسؤولية بالمحاسبة، يشكل استفزازاً لأغلبية الأطر الصحية، الأمر الذي سيعيد المؤسسة الاستشفائية بخريبكة والإقليم إلى جو الاحتقان والتوتر، والتي بدأت بوادرها من الآن، ويعززها هذا الشخص بإطلاقه التهديدات ضد المناضلات والمناضلين".