الثلاثاء 20 أكتوبر 2020
خارج الحدود

ترحيل أزيد من 700 مهاجر تونسي بمليلية المحتلة..ملف على طاولة الداخلية الإسبانية

ترحيل أزيد من 700 مهاجر تونسي بمليلية المحتلة..ملف على طاولة الداخلية الإسبانية تونس لا يربطها أي اتفاق مع الطرف الإسباني بشأن ترحيل المهاجرين
أجرى وزير الداخلية الإسبانية فيرناندو غراندي مارلاسكا يوم أمس الجمعة 16 أكتوبر 2020 محادثات مع نظيره التونسي توفيق شرف الدين، وأيضا مع الوزير الأول لهذا البلد المغاربي هشام مشيشي، من أجل بلورة اتفاق يضمن عودة المهاجرين التونسيين في اسبانيا، وخصوصا عودة حوالي 700 مهاجر تونسي والذين صدرت في حقهم أوامر بالترحيل والمحاصرون في مدينة مليلية المحتلة منذ عام 2019 .
وخلافا للمغرب والجزائر وموريتاينا، فتونس لا يربطها أي اتفاق مع الطرف الإسباني بشأن ترحيل المهاجرين، كما هو الحال مع ايطاليا والذي يضمن القيام بعمليات ترحيل دورية للمهاجرين بطريقة غير شرعية.
ومعلوم أن مدينة مليلية المحتلة تحولت الى معبر رئيسي بالنسبة للمهاجرين التونسيين. ففي عام 2019، سجلت هجرة 3500 تونسي، ضمنهم 1300 شخص لقوا حتفهم في عرض البحر الأبيض المتوسط حسب المعهد الوطني للإحصاء بتونس، مشيرة الى أن 1200 شخص تمكنوا من الوصول الى اسبانيا خلال نفس السنة مرورا عبر المغرب ومدينة مليلية المحتلة.
وخلال زيارة وزير الداخلية الإسباني لتونس أكد أن اسبانيا ستفتح  أبواب الهجرة المنظمة والمنتظمة،  كعامل ضروري في "البعد الخارجي" لإدارة تدفقات الهجرة. كما شدد على أن مكافحة الإرهاب الدولي وشبكات الاتجار بالبشر كانت محوراً ذا أولوية للعلاقات بين إسبانيا وتونس ، وأشار إلى أن الاتحاد الأوروبي يمول ويعمل الى جانب تونس في ما يتعلق بهذين الجانبين.