الأحد 25 أكتوبر 2020
خارج الحدود

بعد فرنسا.. ألمانيا تدخل مرحلة إجراءات متشددة لمواجهة كورونا

بعد فرنسا.. ألمانيا تدخل مرحلة إجراءات متشددة لمواجهة كورونا المستشارة الألمانية أنغيلا ميركل

أعلنت المستشارة الألمانية أنغيلا ميركل، في مؤتمر صحفي، الاتفاق بين الحكومة الفيدرالية وحكومات الولايات على فرض قيود على التواصل لمواجهة تزايد الإصابات بكورونا.

 

جاء ذلك بعد اجتماع استغرق ثماني ساعات مع رؤساء حكومات الولايات الألمانية الـ 16 يوم الأربعاء 14 أكتوبر 2020. بحسب إذاعة صوت ألمانيا (DW).

 

وحذرت ميركل من أن الإجراءات التي ستتخذها السلطات في الأيام والأسابيع المقبلة ستكون حاسمة في تحديد مدى نجاح بلادها في مواجهة جائحة فيروس كورونا. مضيفة "نحن بالفعل في مرحلة النمو المتسارع، فالأرقام اليومية تظهر ذلك".

 

وأسفر الاجتماع عن الاتفاق على توسيع نطاق الارتداء الإجباري للكمامة في المدن والمناطق التي تبدأ فيها معدلات الإصابات بفيروس كورونا من 35 حالة لكل مئة ألف نسمة في سبعة أيام، وفي كل مكان يتقارب فيه الناس على نطاق ضيق أو لمدة طويلة.

 

وبحسب مشاركين فإن ميركل انتقدت بشدة بعض القرارات التي صدرت من حكومات الولايات الألمانية لمكافحة وباء كورونا، وقالت إن "ما أعلن لم يكن صارما بما يكفي لنتفادى الفاجعة". مضيفة "ما نفعله هنا لا يكفي ببساطة"، مشيرة إلى أن المناخ الأساسي يتمثل في أن كل ولاية تبحث لنفسها عن ثغرة صغيرة "وهذا ما يثير همومي وستطول قائمة مكاتب الصحة التي لن تستطيع إنجاز الأمر".

 

وسجلت ألمانيا حصيلة قياسية في أعداد الإصابات اليومية بوباء كوفيد-19، حيث أعلن معهد روبرت كوخ أنه خلال الساعات الأربع والعشرين الماضية تم تسجيل 6638 حالة جديدة.

 

وأوضح المعهد المختص بإعلان أعداد وفيات وإصابات الوباء في ألمانيا، أن إجمالي الحالات بعد الحصيلة القياسية وصل إلى 341223 إصابة منذ تفشي الوباء.

 

وبخصوص الوفيات، فقد أعلن المعهد وفاة 33 شخصًا من بين المصابين منذ أول أمس ليصل الإجمالي إلى 9710 حالة وفاة في ألمانيا، فيما تعافى من بين المصابين أكثر من 281 ألف شخص.