الثلاثاء 19 يناير 2021
اقتصاد

تعرف على موقف المكتب الوطني المغربي للسياحة من عودة السياح الأجانب

تعرف على موقف المكتب الوطني المغربي للسياحة من عودة السياح الأجانب الفوج السياحي يتكون من 160 من السياح الفرنسيين
يبدو أن عودة السياح الأجانب مجددا الى مدينة مراكش عاصمة السياحة الوطنية ، يوم السبت 10 اكتوبر 2020، مؤشر إيجابي للسياحة الوطنية، لاسيما بعد أشهر طويلة من إغلاق الحدود الوطنية بسبب الأزمة الصحية الناجمة عن جائحة كورونا. وبهذه المناسبة  أصدر المكتب الوطني المغربي للسياحة  بلاغا  توصلت "أنفاس بريس" بنسخة منه هذا مضمونه: 
 
"حدث متميز وذو رمزية بالغة. اليوم، السبت 10 أكتوبر 2020 ،أول فوج من السياح الفرنسيين يحط الرحال بمطار مراكش المنارة. 
المكتب الوطني المغربي للسياحة على موعد اليوم، بمراكش، مع أول وفد للسياح الذين اختاروا وجهة المغرب لمقامهم السياحي. وإنه لحدث متميز ورمزي للغاية يبصم على بداية لمستجد بالغ األهمية يؤشر إنطالقة واعدة للقطاع السياحي. 
وتميز هذا الحدث بحضور عادل الفقير، مدير عام المكتب الوطني المغربي للسياحة، الذي أشار قائلا: أمر مهم بالنسبة لنا، المكتب الوطني المغربي للسياحة ومعه الوزارة الوصية، الخطوط الملكية المغربية، المكتب الو طني للمطارات ومهنيي السياحة كلنا سعداء بالتواجد هنا لإستقبال هؤلاء السياح لنثبت للعالم أجمع أن ا لمغرب مجند وعلى أتم استعداد لإستقبال ضيوفه واتخاذ كافة التدابير الضرورية لضمان سالمتهم الصحية وتوفير الظروف المواتية لمقام جيد بالمملكة. كلنا عازمون على وضع أسس انطلاقة تدريجية ومستدامة. " 
السياح حظوا باستقبال رائع وحار من طرف نخبة من مسئولين وممثلين عن المكتب الوطني المغربي للسياحة، وزارة السيا حة، شركة الخطوط الملكية المغربية، المكتب الوطني للمطارات، إلى جانب مسئولين عن الكونفدرالية الوطنية للسياحة. 
يجدر التذكير على أن توافد أولى طالئع السياح الأجانب يأتي في الفترة التي تستعد فيها العديد من المؤسسات الفندقية وكبريات العالمات الدولية بمراكش وبباقي المدن المغربية بالمملكة لإعادة فتح أبوابها في وجه زبنائها، ونفس الحدث يتزامن مع إعلان بعض شركات الطيران عن إعادة إطلاق رحالتها في اتجاه المغرب."