الأحد 29 نوفمبر 2020
سياسة

المنصوري: هناك دسائس ومؤامرات لغرض إفشال تجربة حزب التقدم والاشتراكية بمراكش( مع فيديو)

المنصوري: هناك دسائس ومؤامرات لغرض إفشال تجربة حزب التقدم والاشتراكية بمراكش( مع فيديو) أحمد المنصوري الكاتب الجهوي لحزب التقدم و الإشتراكية بمراكش آسفي المستقيل

في عملية ترحال غير مسبوقة في المشهد الحزبي بالمغرب خلال العشر سنوات الأخيرة ، أكد أحمد المنصوري الكاتب الجهوي لحزب التقدم و الإشتراكية بمراكش آسفي المستقيل ل" أنفاس بريس" أن الأمانة العامة لحزب الاتحاد الاشتراكي للقوات الشعبية بمدينة الرباط توصلت يومه السبت 10 أكتوبر 2020، بأزيد من 1000 استمارة ل" الرفاق" المستقلين من حزب نبيل بنعبد الله  بجهة مراكش  والراغبين في الاندماج في حزب  الوردة، بعد مغادرتهم لسفينة حزب التقدم الاشتراكية..

ومن بين أسباب هذه الاستقالة الجماعية، وَفق بيان للمستقيلين، "العرقلة المُمَنهجَة لسَير التّنظيم الإقليميّ للحزب، وعدم احترام القيادة الوطنية لقرارات التنظيمات الحزبيّة الإقليميّة والمحلية، ومركزية وتمركز القرار الحزبيّ على المستوى الوطنيّ، بعيدا عن إرادة المناضلات والمناضلين على مستوى القاعدة، ما شكّل إحباطا وإحساسا بالغُبن، خاصّة أنّ هؤلاء المناضلين أقاموا قواعد الحزب بالإقليم من جديد".

ومن بين دوافع الاستقالة الجماعية ما وصفها أحمد المنصوري ب "دسائس ومؤامرات أحد أعضاء المكتب السياسي، لغرض إفشال تجربة نموذجيّة لبناء حزب التقدم والاشتراكية بمراكش، خدمة لأجندات أخرى تهدف إلى وأد الحزب، وتُعاكِس إرادة المناضِلين بالإقليم".

رابط الفيديو هنا