الأحد 29 نوفمبر 2020
مجتمع

فاس.. القضاء يؤجل النظر في قضية طرد تلميذين من مؤسسة خاصة

فاس.. القضاء يؤجل النظر في قضية طرد تلميذين من مؤسسة خاصة يوسف الرغام، والد التلميذين المحرومين من التمدرس مع صورة أرشيفية لتلاميذ

على إثر قرار مؤسسة تعليمية خاصة حرمان تلميذين من حقهما في التمدرس (الثالثة ابتدائي، أولى اعدادي)، رغم أداء والدهما للواجبات الشهرية المستحقة عن أشهر الحجر الصحي، قرر والد التلميذين رفع دعوى قضائية استعجالية أمام المحكمة الابتدائية بفاس، والتي قررت تأجيل الجلسة بطلب من دفاع المؤسسة الى غاية 12 أكتوبر 2020 .

 

في نفس السياق، قررت المديرية الإقليمية لوزارة التربية الوطنية بفاس، وعلى إثر الشكايات المتكررة لوالد التلميذين، وبعد دخول أطراف حقوقية على الخط لحماية حق التلميذين في التمدرس، وتنظيم وقفتين احتجاجيتين للتنديد بـ "غطرسة" إدارة المؤسسة، تشكيل لجنة تفتيش حلت بالمؤسسة المعنية يوم الأربعاء 7 أكتوبر 2020، بعد أن كان من المتوقع تنظيم وقفة احتجاجية يوم الخميس 8 أكتوبر 2020 تنظيم وقفة احتجاجية أمام مقر الأكاديمية الجهوية للتربية والتكوين.

 

وقال يوسف الرغام، والد التلميذين، في تصريح لجريدة "أنفاس بريس"، إنه ما زال ينتظر تلقي نتائج تقرير لجنة التفتيش التي زارت المؤسسة، علما أنه عانى من تماطل كبير للأكاديمية الجهوية للتربية والتكوين بجهة فاس-مكناس في تفعيل المساطر الإدارية بشأن انتهاك المؤسسة الخصوصية المعنية لحق التلميذين في التمدرس، مضيفا بأن إدارة المؤسسة الخصوصية فرضت عليه في ما يشبه نوع من "الطرد المقنع" للتلميذين الأداء المسبق للواجبات الشهرية لمختلف أشهر السنة وهو المر الذي رفض الاستجابة له متشبثا بضرورة تمكينه من مراسلة كتابية في الموضوع، وهو الأمر الذي رفضته إدارة المؤسسة.

 

وأشار الرغام أن العون القضائي وقف على واقعة منع التلميذين من ولوج المؤسسة بتاريخ 29 شتنبر 2020، رغم مرور 25 يوما عن استئناف الدراسة واقتنائه للأدوات والمراجع المدرسية وتوزيع ابنيه على الأقسام المبرمجة، مضيفا بأن مدير المؤسسة تعامل معه باستعلاء وتسلط، وتطور الأمر إلى مشاداة كلامية انتهت بقول المدير التربوي: "لا أنت ولا أولادك ما تحطش رجليك فهاذ المؤسسة.." لما رفض الخضوع لـ "ابتزاز" هذه المؤسسة الخصوصية؛ مضيفا بأنه يتوفر على تسجيلات فيديو تثبت واقعة تعرضه للتهديد من طرف المؤسسة الخصوصية.