الخميس 4 مارس 2021
مجتمع

قائد بإقليم الجديدة "ينسف" أشغال تزويد 180 عائلة قروية بالماء الصالح للشرب

قائد بإقليم الجديدة "ينسف" أشغال تزويد 180 عائلة قروية بالماء الصالح للشرب هل سيفتح محمد الكروج، عامل إقليم الجديدة تحقيقا في ما قام به القايد؟

أصبحت أزمة العطش، تهدد يوماً بعد يوم مجموعة من المناطق بالمغرب، منها إقليم الجديدة، الذي يعاني من ندرة متزايدة للماء بالعالم القروي، وذلك بعد تسجيل انخفاض حاد في حقينة السدود المزودة للجهة، جراء توالي سنوات الجفاف والاستغلال المفرط لهاته الثروة المائية الحيوية.

 

في هذا السياق، يشتكي مواطنون بعدة دواوير بإقليم الجديدة ينتمون لجماعة هشتوكة، ومنهم دوار أولاد الحاج، من ندرة الماء، وإقصائهم من البرنامج المندمج لتزويد العالم القروي بالماء الصالح للشرب.

 

ووفق معطيات الهيئة الوطنية للدفاع عن المال العام بالمغرب بإقليم الجدبدة، توصلت بها "أنفاس بريس"، فإن سكان هذه الدواوير يقطعون يوميا عدة كيلومترات على متن العربات المجرورة والدواب، بحثاً عن الماء من آبار تعاني بدورها من ندرة الماء، بسبب استنزاف الفرشة المائية بهذه المناطق وتزايد الطلب على هذه المادة الحيوية.

 

ومع اتفاق ساكنة دور اولد الحاج وفاعلة جمعوية ومحسنة، ابنة المنطقة، تم أخيرا تحقيق حلم الساكنة وتزويد الدوار بالماء والمشروع في مراحله الأخيرة.

 

لكن، ما الذي حدث؟ وقف قائد بمنطقة اثنين شتوكة ضد مشروع تزويد ساكنة العالم القروي بالماء الصالح للشرب وأعطى تعليماته بإيقاف ربط دوار اولد الحاج بالماء، مما جعل الساكنة، التي تعاني منذ سنوات، متفاجئة من أسباب توقيف هذا المشروع الخيري الذي سيحد من معاناة المواطنين والمواطنات في ما يخص قلة وندرة الماء الصالح للشرب بالمنطقة المذكورة.

 

كيف يعقل أن رجال السلطة المحلية في جميع ربوع المملكة يقدمون كل الدعم والمساندة لمثل هاته المشاريع؟ تتساءل الفاعليات الحقوقية المحلية والمجتمع المدني. لكن هذا القائد له رأي آخر فعوض أن يساعد الساكنة من أجل حل مشكل الماء داخل الاقليم، يسعى لحرمان أزيد من 180 عائلة قروية من الاستفادة من الماء الصالح للشرب، وبالضبط بدوار اولد الحاج بجماعة اثنين اشتوكة التابعة لدائرة أزمور إقليم الجديدة، مما تسبب في غضب واستياء كبيرين وسط الساكنة ...

 

لهذا تطالب ساكنة المنطقة والفعاليات الحقوقية والمجتمع المدني من وزير الداخلية إعطاء تعليماته لعامل الجديدة قصد فتح تحقيق مع قائد منطقة اثنين اشتوكة الذي أوقف مشروعا خيريا يهدف بالأساس إلى المنفعة العامة بالعالم القروي.