الأحد 29 نوفمبر 2020
اقتصاد

صرخة جديدة  لوسطاء للتأمين وإعادة التأمين  لشركة سند  بسطات

صرخة جديدة  لوسطاء للتأمين وإعادة التأمين  لشركة سند  بسطات صورة لأعضاء جمعية وسطاء ومستثمري التأمين بالمغرب
توصلت "أنفاس بريس" بشهادة  جديدة  تؤكد معاناة وكلاء ووسطاء شركة "سند للتأمين واعادة التأمين" بعد ما تم ما وصف بالسطو على حقوقهم ومستحقاتهم التجارية وعدم أداء شركة سند للتأمين  لما بذمتها لفائدة وسطائها؛ وأوضحت الشهادة  بأنه على الرغم من التعسف الذي وقع على وسطاء ووكلاء  التأمين لشركة سند فقد تمت الموافقة على إنذماجها مع شركة اطلنطا للتأمين وإعادة التأمين بسرعة البرق وسحبت اعتمادها من السوق!!!!
واعتبرت  شهادة عبد الواحد بنيس وكيل للتأمين وإعادة التأمين  لشركة سند للتأمين بسطات- - التي عززها بفيديو، بمثابة صرخة حاول من خلاله أن يفضح بالملموس، العديد من الخروقات والتجاوزات التي عرفتها عملية الإنذماج والنتائج الكارثية اجتماعيا لما بعد هاته العملية سواء على المدى القريب أو المتوسط،  من شركاء ومؤمن لهم والعاملين علاوة  ما طرحته العملية من اسئلة عديدة في غياب تام للشفافية في تفسير ما شاب الإندماج من غموض حيث لم تعط في شانها الشركتان اطلنطا وسند أجوبة شافية إلى حد الآن؛ سواء للرأي العام الوطني أو للشركاء التجاريين، ونفس التساؤلات  موجهة إلى   الهيئة الوصية بمراقبة التأمينات والإحتياط الإجتماعي التي أصدرت قرار سحب الإعتماد من السوق لشركة سند للتأمين وإعادة التأمين.
هذا وكانت جمعية وسطاء مستثمري التأمين بالمغرب قد وصفت الاندماج  بمثابة فضيحة مدوية ومدمرة في قطاع التأمين  ويجسد استمرار لمسلسل نهب المستثمرين في الوساطة في  التأمين.