الثلاثاء 20 أكتوبر 2020
اقتصاد

البيضاء..ساعات رهيبة بمراكز تسجيل السيارات

البيضاء..ساعات رهيبة بمراكز تسجيل السيارات مراكز تسجيل السيارات، ووزير النقل عبدالقادر أعمارة في إطار الصورة
تعيش بعض مراكز تسجيل السيارات بالدارالبيضاء ضغطا رهيبا منذ أسابيع. ففي الوقت الذي كان يعتقد العديد بأن الولوج إلى عالم الرقمية سيسهل عمليات الخدمات المقدمة في هذهِ المراكز، إلا أن العكس هو الذي حدث وفق بعض المصادر، التي أكدت أن مجموعة من مراكز التسجيل تعرف مشاكل كثيرة تتعلق بعدم احترام الوقت المحدد في الموعد الذي حصل عليه المواطن سابقا، والتأخر في الحصول على عدد من وثائق السيارة، وهو ما يثير الكثير من الغضب والاستياء.
وقال أحمد مروان، النائب الأول للكاتب العام للنقابة الوطنية للفاحصين التقنيين، في تصريح لجريدة "أنفاس بريس"، أن بعض مراكز التسجيل تعرف ضغطا كبيرا في ظل أزمة كوفيد، مؤكدا أن عدم قدرة بعض المواطنين للوصول إلى عالم الرقمية يساهم بدوره في الازدحام الذي تعرفه هذه المراكز.
وبالنسبة إلى مصطفى شعون، الكاتب العام المركزي للمنظمة الديمقراطية للنقل واللوجستيك متعددة الوسائط، فقد قال في تصريح لجريدة "أنفاس بريس" إنه كان هناك اجتماع قبل أيام مع مدير الوكالة الوطنية للسلامة  الطرقية الذي أكد أن الإجراءات المتخذة حاليا كانت قبل كوفيد، على أساس تسهيل مأمورية المواطنين والنقص من العنصر البشري في مراكز التسجيل. وأضاف شعون أن كورونا فرضت واقعا آخر يتعلق بعدم احترام توقيت المواعيد السابقة، على اعتبار أن المواطن الذي حصل على موعد عبر شبكة الانترنيت في الساعة الحادية عشرى لم يتمكن من قضاء غرضه إلا في الثانية بع الزوال.
وأكد شعون أن المشكل تعمق بشكل كبير مع قرار تجديد رخص السياقة والبطالة الرمادية،  بالإضافة إلى تراكم الملفات بالنسبة لبعض مراكز التسجيل التي جرى إغلاقها بعد تسجيل حالات الإصابة بكورونا.