الخميس 29 أكتوبر 2020
جرائم

الهجوم على منزل أستاذ وزوجته يستنفر سلطات أيت امحمد نواحي أزيلال

 
الهجوم على منزل أستاذ وزوجته يستنفر سلطات أيت امحمد نواحي أزيلال فتح تحقيق لمعرفة ظروف وملابسات هذا الحادث من أجل توقيف الجناة
كشفت معطيات حصلت عليها "أنفاس بريس" أن السكن الشخصي لأستاذ  وزوجته (أستاذة ) يعملان بمجموعة مدارس تغبولا بجماعة أيت امحمد بإقليم أزيلال، تعرض ليلة أمس الأربعاء، للهجوم بالحجارة، ما خلق حالة من الرعب في أوساط الضحايا الذين كانوا متواجدين بالمنزل ساعة الاعتداء.

المعطيات التي توفرت للجريدة أكدت أن المجهولين عمدوا إلى قطع كابل اللاقط الهوائي، لاستدراج الزوج إلى خارج المنزل، إلا أنهم  لم يتمكنوا  من ذلك، فعمدوا إلى رمي وابل من الحجارة على نوافذ البيت مما خلّف خسائر مادية بمحتوياته.

و وفقا للمعطيات ذاتها فإن الأستاذ قام بإشعار السلطات بالخبر، حيث حلت عناصر الدرك الملكي بعين المكان، وباشرت في فتح تحقيق لمعرفة ظروف وملابسات هذا الحادث من أجل توقيف الجناة.