الأحد 13 يونيو 2021
مجتمع

طالبة سجينة تناقش رسالتها الجامعية في قلب سجن أيت ملول

طالبة سجينة تناقش رسالتها الجامعية في قلب سجن أيت ملول الرئيس المشرف على الرسالة الجامعية يتوسط لجنة المناقشة مع صورة الطالبة الباحثة

ثمن أحمد قيلش، رئيس لجنة المناقشة، عاليا المجهودات التي قامت بها المندوبية العامة لإدارة السجون وإعادة الإدماج وإدارة السجن المحلي بأيت ملول، من خلال توفير ظروف البحث العلمي والمناقشة لإحدى النزيلات عبر التأهيل والأمن والرعاية.

 

جاء ذلك بعد مناقشة رسالة جامعية لنيل دبلوم الماستر في القانون الخاص، تتابع دراستها في “ماستر المنظومة الجنائية والحكامة الأمنية” بكلية الحقوق التابعة لجامعة ابن زهر بأكادير، تقدمت بها طالبة باحثة إحدى نزيلات السجن المحلي بأيت ملول، في موضوع: "الجريمة البيئية في التشريع المغربي".

 

وتكونت لجنة مناقشة هذه الرسالة الجامعية الأولى من نوعها التي تتم مناقشتها داخل أسوار مؤسسة سجنية بالمغرب، من الأساتذة: أحمد قيلش، أستاذ التعليم العالي بكلية الحقوق بأكَادير، رئيسا ومشرفا؛ محمد أطويف، أستاذ التعليم العالي مؤهل بكلية الحقوق بأكَادير؛ محمد بن التاجر، أستاذ التعليم العالي مؤهل بكلية الحقوق بأيت ملول.

 

وكغيرها من الرسائل الجامعية تمت دراستها ومناقشتها من كل حيثياتها القانونية وجوانب مرافعاتها والإنصات إلى الملاحظات القيمة التي أدلى أعضاء اللجنة بشأن موضوع الرسالة ومنهجيتها ومضامين فصولها والخلاصات التي انتهت إليها، وبعد المداولة تم قبول رسالة الطالبة الباحثة بميزة مشرف جدا.

 

كما ثمن قيلش مجهودات جامعة ابن زهر وكلية العلوم القانونية والاقتصادية والاجتماعية بأكادير لانخراطها الفعلي في تبني مبادرات الانفتاح على المؤسسات السجنية، في تجاوب تام مع توجهات بلدنا لتكريس الحقوق والحريات انسجاما مع الخطابات الملكية في اتجاه التأهيل والتهذيب والإصلاح كأحد المداخل الأساسية لتكريس دولة الحق والقانون.