الأربعاء 21 أكتوبر 2020
مجتمع

ارتفاع الإصابة بكورونا ببرشيد يُخرج الأطر التربوية للاحتجاج

ارتفاع الإصابة بكورونا ببرشيد يُخرج الأطر التربوية للاحتجاج برشيد 100 حالة وارتفاع معدل الإصابة التراكمي (كاريكاتير أرشيفي)

بعدما أعلنت وزارة الصحة، الأحد 27 شتنبر2020، عن تسجيل 2444 إصابة جديدة بفيروس كورونا المستجد (كوفيد-19)، و1441حالة شفاء، و28 حالة وفاة خلال الـ 24 ساعة المنصرمة؛ وصلت الحالات المسجلة خلال الـ 24 ساعة الأخيرة في جهة الدار البيضاء-سطات (969)، (البيضاء 659 حالة)، متبوعة ببرشيد بـ 100 حالة وارتفاع معدل الإصابة التراكمي.

 

ارتفاع حالات الإصابة ببرشيد، وتسجيل 100 إصابة جديدة بفيروس كورونا بإقليم برشيد، مع تسجيل عدد من الإصابات بكوفيد 19، في صفوف بعض الأطر التربوية والإدارية وتلاميذ وتلميذات المؤسسات التعليمية (ثانوية الجنرال الكتاني، عمر الخيام، ثانوية أولاده احريز، مدرسة طه حسين، م.م كريكيح.....) بالمديرية الإقليمية ببرشيد؛ أخرج مجموعة من الأطر التربوية، يوم الاثنين 28 شتنبر 2020، في الساعة الواحدة زوالا، في وقفة احتجاجية أمام مقر المديرية الإقليمية ببرشيد، احتجاجا على غياب شروط الاشتغال داخل المؤسسات التربوية، وعلى ما تعرفه المديرية الاقليمية، من استهتار، وتجاهل للبروتوكول الصحي الضامن لسلامة الاطر الإدارية والتربوية والتلميذات والتلاميذ .

 

نشير إلى ارتفاع عدد المؤسسات إلى أربع مؤسسات تم إغلاقها بالمديرية الإقليمية للتربية والتعليم ببرشيد .

 

وأثناء الوقفة، وفي احترام للبروتوكول الصحي، حملت الأطر المسؤولية للمديرية الإقليمية على ما ستؤول إليه أوضاع الشغيلة التعليمية، وحذّروا من خطر التراخي والتهاون في اتخاذ القرارات (إغلاق المؤسسات التي تعرف حالات كوفيد 19 ) (الدراسة عن بعد ) وتوفير كل ما من شأنه أن يكون ضامنا لسلامة وصحة الجميع بشكل فعلي وعملي، بعيدا عن التصريحات الصحفية والاستهتار بأرواح الأساتذة.