الجمعة 30 أكتوبر 2020
اقتصاد

مراكش تستعد لإطلاق حملة إعلانية لإرسال مؤشرات إيجابية للسياحة الدولية

 
مراكش تستعد لإطلاق حملة إعلانية لإرسال مؤشرات إيجابية للسياحة الدولية مشهد من مدينة مراكش الحمراء

يتأهب المركز الجهوي للسياحة بجهة مراكش-آسفي لإطلاق حملة ترويجية رقمية واسعة النطاق، وذلك تحت إشراف المكتب الوطني للسياحة؛ الهدف منها إعادة تنشيط السياحة المحلية وإرسال مؤشرات إيجابية للسياحة الدولية، من خلال تسليط الضوء على هذه الجهة التي تعتبر الوجهة السياحية الرائدة للمملكة.

 

وتأتي هذه الحملة، حسب بيان صحفي توصلت "أنفاس بريس" بنسخة منه"، "كخبر سار لكل الناشطين بالقطاع السياحي بجهة مراكش، والصويرة، وآسفي، وإقليم الحوز (أوريكا، ويرڭان، إيمليل، توبقال)، والذين يتقاسمون نفس الرغبة، منها استقبال الزوار وتعريفهم على أنشطة جديدة بعروض جذابة ولا مسبوقة تصل إلى خمسين في المائة". مضيفا أنه "وإذا كانت الساعة تشير إلى موعد اللقاء من جديد مع السياح المغاربة والأجانب، فإن كل ممثلي القطاع السياحي بالجهة بالفعل على أتم الاستعداد لملاقاة الزوار وذلك مع وضع البروتوكول الصحي المفروض من قبل وزارة السياحة بالتنسيق مع السلطات المحلية كأولوية والحرص على تطبيقه لدعم هذه الاستراتيجية، وسيتم إطلاق حملة ترويجية كبيرة من قبل فريق المركز الجهوي للسياحة بجهة مراكش-آسفي، بالشراكة مع المكتب الوطني المغربي للسياحة".

 

وتبدأ الحملة الترويجية، كما سطر لها المركز الجهوي للسياحة بجهة مراكش، في أواخر شهر شتنبر 2020، وتنتهي في أواخر دجنبر 2020، معتمدة بالدرجة الأولى على الإعلان الرقمي والفيديو لجذب، وتشجيع، وإقناع المسافرين بالقدوم لاكتشاف وإعادة اكتشاف جهة مراكش-آسفي بكل غناها وتنوعها.