الجمعة 30 أكتوبر 2020
مجتمع

تمديد الحجر الصحي بسطات لهذه المدة، باستثناء هذا القطاع

 
تمديد الحجر الصحي بسطات لهذه المدة، باستثناء هذا القطاع كورونا تترصد ساكنة سطات

لا تزال الأرقام الصادمة حول الوضعية الوبائية بإقليم سطات تدعو إلى القلق والحيرة أمام ارتفاع مستمر لحالات الإصابة بفيروس كورونا. فحسب مصادر رسمية، فقد احتل إقليم سطات، خلال الأسبوعين الأخيرين، الرتبة السابعة في أعداد الإصابات يوميا على الصعيد الوطني، بحصيلة بلغت 812 إصابة مؤكدة، 95 %منها سجلت بمدينة سطات وحدها. وهو وضع استنفر معه لجنة اليقظة الإقليمية، برئاسة العامل إبراهيم أبو زيد، إلى اتخاذ جملة من التدابير والإجراءات المستعجلة.

 

هذا وقد انخفض معدل الإماتة بالإقليم خلال الأسبوع الأخير، حيث تم تسجيل 3 حالات وفاة فقط، جميعها بالمستشفى الإقليمي بسطات، محتلة بذلك الرتبة 21 وطنيا في معدل الإماتة.

 

والملاحظ بخصوص الوضعية الوبائية بالإقليم، هو أنها تكاد تنحصر في بؤر عائلية بمختلف أحياء مدينة سطات، مع تسجيل بعض البؤر من وقت لآخر خارج سطات.

 

وفي نفس السياق كشفت المصادر بأن لجنة اليقظة الإقليمية قررت تمديد التدابير والإجراءات الاحترازية المشددة التي سبق اتخاذها لأسبوع إضافي، ابتداء من يوم الجمعة 26 شتنبر 2020؛ على أن التخفيف و الاستثناء الوحيد الذي تقرر في التمديد الجديد، هو السماح لمحلات الحلاقة باستئناف نشاطها، مع التزامهم باحترام تدابير وإجراءات السلامة الصحية.