الجمعة 30 أكتوبر 2020
رياضة

سعيد غاندي يحكي طرائف الديربي: كنت دائما أتراهن أنا وصديقي الرداني على من سيفوز

 
سعيد غاندي يحكي طرائف الديربي: كنت دائما أتراهن أنا وصديقي الرداني على من سيفوز سعيد غاندي

من الطرائف التي أستحضرها في كل مناسبة يحل فيها موعد الديربي، حكاياتي مع المرحوم الرداني، لاعب الوداد السابق، وكان من أعز وأقرب أصدقائي. فقبل أي لقاء ديربي بين الفريقين، كنت وصديقي الرداني نتراهن على من سيفوز؛ فإذا فازت الرجاء كنت أحل ضيفا على بيته لأتناول معه وجبة العشاء، وإن فازت الوداد كنت مجبرا على استضافته في بيت الأسرة..

 

في أحد الديربيات، تبادلنا الحديث قبل بداية المباراة، أخبرني الرداني أن والدته قد حضرت طبقا من السمك للعشاء، فيما أخبرته أنا أن والدتي قد حضرت حساء (الحريرة). وأثناء اللقاء، وفي اللحظات الأخيرة منه، نجحت في اختطاف هدف الفوز بعد أن تسللت من مراقبة صديقي الرداني.. وأنا أعانف زملائي في فريق الرجاء فرحا بالهدف، فإذا بصديقي الرداني يجرني من الخلف ويصرخ في وجهي "ياكما ناوي نيت تاكل الحوت عند الوالدة ديالي.. والله لا كلتيه ولا شفتيه".

 

غضب صديقي الرداني.. لكنه رحمه الله، عاد كما كانت عادته دائما مرحا بمجرد نزعه قميص المباراة"!