الجمعة 18 يونيو 2021
سياسة

السفير العمراني: تفعيل اتحاد المغرب العربي خيار استراتيجي وضرورة مطلقة (مع فيديو)

السفير العمراني: تفعيل اتحاد المغرب العربي خيار استراتيجي وضرورة مطلقة (مع فيديو) السفير يوسف العمراني

تُبلور شمال إفريقيا، وهو التكتل الإقليمي الاقتصادي الأقل تكاملاً واندماجا في القارة، الطموحات المجهضة لشعوب لديها تطلعات مشروعة ومصائر موحدة وتاريخ مشترك.

 

ففي المقطع ما قبل الأخير من الحملة الإعلامية عن النزاع الإقليمي حول الصحراء المغربية، أبرز السفير يوسف العمراني حالة التعثر المتواصل التي تشل تكامل الاتحاد المغاربي وتؤجل تحقيق الحلم المغاربي، رغم حاجة المنطقة وشعوبها اليوم أكثر من أي وقت مضى للاتحاد وتنفيذ الأهداف التي أسس من أجلها لمواجهة التحديات الجهوية والإقليمية التي ترهن مستقبل منطقة الشمال الإفريقي ككل.

 

وينتج عن الفشل في تحقيق الاندماج المغاربي هدر اقتصادي وإعاقة سياسية وانحراف تاريخي. فأصبح من الضروري، أكثر من أي وقت مضى، التغلب على العوائق القائمة برؤية استشرافية وبمنطق استراتيجي وبمنهجية بناءة وخلاقة للفرص لتحقيق تطلعات شعوب المغربي العربي.

 

الكلفة الاقتصادية والسياسية والاجتماعية الناتجة عن تعثر اندماج المنطقة المغاربية جد هائلة، إذ تقدر الخسائر بما يقارب 2.8% من الناتج المحلي الإجمالي لكل دولة، ولهذه الخسائر نتائج وخيمة على اقتصاديات دول المنطقة. وفي ظل سياق يتسم بعدم اليقين وعدم الاستقرار الحالي، فان تفعيل اتحاد المغرب العربي يبقى خيارا استراتيجيا وضرورة مطلقة.

 

واليوم، فإن الرؤيا والريادة والالتزام المغاربي لن يكون له صدى إلا إذا كان راسخا في وجدان كل بلد من بلدان المنطقة بنفس القوة ونفس الارادة ونفس التصميم، وهو ما تسعى إليه المملكة المغربية جاهدة، بقيادة الملك محمد السادس، في كل مكان وتحت جميع الظروف.