الجمعة 30 أكتوبر 2020
مجتمع

هل اندلعت حرب البيانات بالمستشفى الإقليمي الأميرة لالة حسناء باليوسفية؟

 
هل اندلعت حرب البيانات بالمستشفى الإقليمي الأميرة لالة حسناء باليوسفية؟

على إثر صدور مقالنا بجريدة "أنفاس بريس" تحت عنوان "هل يعلم وزير الصحة بحلبة الملاكمة بقسم كوفيد بمستشفى لالة حسناء باليوسفية؟ " ارتباطا بما تضمنه بيان المكتب الإقليمي للصحة العضو في الاتحاد المغربي للشغل.. توصل الموقع أيضا ببيان (مضاد) استنكاري من المكتب المحلي للنقابة الوطنية للصحة العضو في الفيدرالية الديمقراطية للشغل.

 

وأكد بيان المكتب المحلي للنقابة الوطنية للصحة (ف ـ د ـ ش) "تعرض عضو المكتب المحلي للنقابة الوطنية للصحة العموميةعبد العزيز لقريتي يوم الثلاثاء 15 شتنبر لاعتداء جسدي شنيع واعتداء لفضي بكلمات نابية واتهامات تخدش الحياء، من طرف أحد الممرضين الذي يعمل بأحد المراكز الصحية بالمدينة".

 

وأوضح البيان أنه "أثناء قيام عبد العزيز لقريتي بمهامه كممرض للحراسة بقسم المستعجلات، هاجمه (الممرض ) المعتدي بوحشية موجها له مجموعة من الضربات أمام أعين المواطنين والموظفين .."

 

في سياق متصل سجل بيان المكتب الإقليمي استنكاره وإدانته "بشدة هذا السلوك الهمجي  في حق عبد العزيز لقريتي"، معلنا "تضامنه" .

 

وطالب البيان من المندوب الإقليمي والمديرة الجهوية للصحة بجهة مراكش أسفي بـ "اتخاذ كل التدابير اللازمة لإنصاف الممرض عبد العزيز لقريتي ضحية الاعتداء " حسب البيان.