الأحد 29 نوفمبر 2020
مجتمع

رفاق الشناوي يوجهون احتجاجاتهم صوب مندوبة الصحة بالعاصمة الرباط..والسبب

رفاق الشناوي يوجهون احتجاجاتهم صوب مندوبة الصحة بالعاصمة الرباط..والسبب مصطفى الشناوي وخالد أيت الطالب وزير الصحة يسارا

الوضعية غير العادية والمختلة التي "دق ناقوس الخطر" في شأنها بيان النقابة الوطنية للصحة المنضوية تحت لواء الكونفدرالية الديمقراطية للشغل حيث وصفها بـ "مندوبة غير مسؤولة في ظرف استثنائي ..." وأكد على أنه يمكن القول بأن "مندوبية الرباط على حافة الانهيار" حسب البيان الذي توصلت " أنفاس بريس" بنسخة منه.

البيان النقابي لرفاق مصطفى الشناوي دعا الإدارة الجهوية ووزارة الصحة إلى "التدخل العاجل لإيقاف المندوبة عند حدها لتفادي المزيد من الاحتقان". فضلا عن دعوته إلى القيام بـ "بحث دقيق بناء على شكاوي المواطنين والعاملين وعلى ما يروج من ممارسات غير سليمة".

مندوبة الرباط حسب البيان "غائبة عن تدبير الشأن الصحي بالعاصمة وغائبة عن التدخل في القضايا التي تجيب على انتظارات المواطنين وتلك التي من شأنها حل مشاكل العاملين خصوصا في لحظة حرجة ودقيقة تعرف انتشارا متزايدا لفيروس كورونا وللجائحة " وأضاف البيان موضحا بأن "المواطنون يشتكون باستمرار من سوء تدبير توفير ما يكفي من أدوية أمراض السكري وارتفاع ضغط الدم والخاصة بأمراض الأطفال و بالأمراض النفسية وبعضهم يشتكون من توزيعها غير العادل..والمندوبة لا تحرك ساكنا ! "

في سياق متصل بالمسؤولية ا,ضح بيان رفاق الشناوي بأن "مندوبة الرباط لا تقوم بشيء لتحسين شروط العمل وظروف العمل المتردية بالعديد من المؤسسات الصحية بالرغم من النداءات المتكررة لمختلف فئات الشغيلة التي أضحت تعاني الأمرّين من الأوضاع الاستثنائية لمواجهة الجائحة ومن لامبالاة المندوبة ".

وعلى ضوء مجموعة من المعطيات تناولها البيان قررت النقابة الوطنية للصحة بالسيديتي " القيام بوقفة احتجاجية أمام مندوبية الرباط ضد ممارسات واستفزازات مندوبة الرباط وسنعلن عن تاريخها قريبا ".