الجمعة 23 إبريل 2021
اقتصاد

الرئيس ولد الرشيد يبعث الحياة في الخط الجوي بين العيون ولاس بالماس

الرئيس ولد الرشيد يبعث الحياة في الخط الجوي بين العيون ولاس بالماس حمدي ولد الرشيد رئيس جهة العيون الساقية الحمراء

بعد توقف دام أكثر من خمسة أشهر، بسبب الظروف الاستثنائية الناجمة عن تفشي فيروس كورونا، نجح رئيس مجلس جهة العيون الساقية الحمراء، سيدي حمدي ولد الرشيد، في بث الحياة من جديد في الخط الجوي المباشر الرابط بين مدينة العيون ولاس بالماس، وذلك بعد مفاوضات مارطونية وجهود حثيثة شملت ربط اتصالات مكثفة مع كافة المتدخلين، لتثمر هذه الجهود وتتوج بإعادة افتتاح هذا الخط الجوي، وبرمجة أول رحلة من مطار الحسن الأول بالعيون صوب جزر الكناري الإسبانية، يوم 16 شتنبر 2020.

 

رئيس مجلس الجهة، تمكن من حل هذا المطلب الملح لساكنة الجهة، وذلك وعيا منه بالأهمية البالغة والحيوية التي يكتسيها هذا الخط الجوي المباشر الرابط بين الجهة وجزر الكناري الإسبانية، نظرا لتشابك المصالح والعلاقات الاقتصادية والتجارية والثقافية والإنسانية للمنطقتين، والتي تجعل من الأرخبيل الإسباني وجهة دائمة للعديد من ساكنة الأقاليم الجنوبية.

 

ولد الرشيد، وبعد اللقاء الذي عقده مع المدير العام للخطوط الملكية المغربية، تم خلاله الاتفاق بين الجانبين على أن تنطلق الرحلات يوم 16 من الشهر الجاري، بالتنسيق مع اللجنة المختلطة التي تتكون من وزارتي الخارجية والداخلية ومديرية النقل الجوي، كما أنه من المزمع أن يعقد لقاء هاما مع وزير الشؤون الخارجية ناصر بوريطة، وذلك من أجل الوقوف على كافة الترتيبات والإجراءات الادارية الخاصة بإعادة افتتاح هذا الخط الجوي.

 

هذا القرار الهام، من شأنه أن يلقي بظلاله الإيجابية على ساكنة المنطقة الذين يتجشمون عناء التنقل إلى الدار البيضاء في انتظار رحلة واحدة في الأسبوع من المدينة صوب جزر الكناري، وهو ما يعكس مدى جدية والتزام رئاسة الجهة ممثلة في سيدي حمدي ولد الرشيد، في الدفاع عن مصالح الساكنة والوقوف على كافة انشغالاتها واحتياجاتها، والحرص على الالتزام التام بالوعود التي قطعها، وكذا التفاعل مع المتطلبات والاحتياجات المتزايدة للسكان والسياح والفاعلين الاقتصاديين من حيث توفير الربط الجوي من وإلى الجهة.